أبوغنيمة: العمل الميداني يسبب نقصا في فرص عمل المهندسات الزراعيات

تم نشره في الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - قال نقيب المهندسين الزراعيين الزراعي محمود ابوغنيمة ان "طبيعة فرص العمل المتاحة في القطاع الزراعي، التي تناسب الذكور وتتطلب العمل في مواقع الميدان والمبيت احيانا، تسبب نقصا شديدا في الفرص المتاحة أمام المهندسات الزراعيات".
جاء ذلك خلال لقاء المجلس الأول مع مهندسات من القطاع الخاص، وتنظمه لجنة شؤون المهندسات الزراعيات في النقابة بالتعاون مع لجنة القطاع الخاص أمس.
وأشار ابو غنيمة الى أن محدودية فرص العمل للاناث، من القضايا التي لا تغيب عن فكر المجلس لمحاولة ايجاد حلول لها.
وأضاف "لذلك شجعت النقابة المهندسات الزراعيات على عمل مشاريع زراعية صغيرة بديلة، وعدم انتظار الوظيفة"، معبرا عن تقدير مجلس النقابة لجهودهن.
ونوه بكثير من قصص النجاح التي تحدت الواقع والطبيعة، واثمرت مشاريع صغيرة ناجحة.
واشار ابو غنيمة الى ان وجود مهندستين ضمن اعضاء المجلس وعدده 9 اعضاء، يؤشر الى أهمية المهندسات، ومدى الاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس النقابة لهن.
بدوره، شدد عضو المجلس رئيس لجنة القطاع الخاص اسحق توفيق على أهمية اللقاء والاستماع لهموم ومشاكل المهندسات في القطاع الخاص.
واشار الى سعي المجلس للتعاون مع شركات القطاع الخاص، للالتزام بميثاق النقابة المهني، والحد الأدنى للاجور الذي اطلقته النقابة، ووقعت عليه أكثر من 130 شركة وجمعية ومؤسسة زراعية.
وأكدت عضو المجلس رئيسة لجنة شؤون المهندسات الزراعيات هدى الخلايلة على ان اللقاء المهني الأول للمهندسات سيضع الخطوط العريضة، ويمهد لسلسة لقاءات وانشطة تستهدف المهندسات الزراعيات وتلمس احتياجاتهن المهنية والوظيفية.
وتخلل اللقاء حوار ومناقشة بين المجلس والمهندسات الزراعيات، عرضوا عبره هموم ومشاكل المهندسات الزراعيات، واستمعوا لمطالبهن، بحيث دعون لمزيد من اللقاءات والانشطة الخاصة بهن.

التعليق