سائقو الحافلات العمومية في المفرق ينهون إضرابهم

تم نشره في الخميس 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - فك سائقو الحافلات العمومية العاملة في المفرق إضرابهم الاحتجاجي على "مزاحمة السيارات الخصوصية لهم بنقل الركاب مقابل أجر"، بعد ان تلقوا وعودا بدراسة مطالبهم، وفق سائقين.
وكان سائقو الحافلات توقفوا عن العمل أول من أمس في المجمعات المخصصة لهم، ما تسببت بشلل حركة النقل في المحافظة لعدة ساعات.
وبين عدد من أصحاب الحافلات وسائقون يعملون في القطاع  إلى أن التجاوزات التي يقوم بها أصحاب السيارات الخصوصية، تتمثل في مزاحمة الحافلات العمومية على الركاب مما يلحق الضرر بالعاملين المرخصين داخل المدينة.
وأشار السائق سائد وحيد إلى أن الباصات الخصوصية المتوسطة والسيارات الصغيرة تسببت بإلحاق خسائر كبيرة بهم.
وفال إبراهيم محمود أن عدم توفر حافلات كافية هي التي تدفع المواطنين لاستخدام السيارات الخصوصية، مبينا أن بعض الخطوط تعاني من ازدحام شديد حتى في غير أوقات الذروة المروية.
 وأشار محمود إلى انه يعاني الأمرين أثناء ذهابه من وإلى العمل بسبب عدم وجود حافلات كافية.
وقال الناطق الإعلامي في هيئة تنظيم قطاع النقل البري سعد العشوش، إن العديد من أصحاب الحافلات العمومية العاملة "تعرضوا للأذى" بسبب مزاحمة السيارات الخصوصية على خطوطهم والعمل على تحميل الركاب مقابل أجر.
وبين أن الهيئة عملت على التواصل مع الجهات المعنية لمنع وقوف السيارات الخصوصية داخل المجمعات أو على مقربه منها، لافتا إلى تعاون إدارة السير في تتبع مخالفات تحميل هذه السيارات للركاب مقابل أجر.
وقال العشوش إن استمرار مزاحمة المركبات الخاصة للحافلات والمركبات العمومية المرخصة يعود بآثار سلبية عل عملية الاستثمار في قطاع النقل العام، مبينا أن الهيئة تناقشت مع السائقين المضربين،حيث تدرس سبل تلبية مطالبهم لكي لا تتأثر عملية نقل الركاب داخل المدينة.

التعليق