حملة نظافة تطوعية في الطفيلة

تم نشره في الثلاثاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين
الطفيلة- أطلق فريق عمل الطفيلة التطوعي التابع للمعهد الجمهوري الدولي بالتعاون مع هيئات ومؤسسات محلية حملة تطوعية لتحصين فئات مجتمعية من المشكلات البيئية والاجتماعية حملت عنوان "إحنا أهلها"، تستهدف تسليط الضوء على العديد من المشكلات التي تعاني منها محافظة الطفيلة.

وأشارت منسقة مكتب خدمة الجمهور في المعهد الجمهوري الدولي المهندسة فوزية الجرادين إلى أن هذه الحملة تأتي من خلال العديد من المبادرات التي يطلقها المكتب لخدمة المجتمعات المحلية، والهادفة إلى نشر التوعية وتسليط الأضواء على مشاكل النظافة التي تعانيها بعض الأحياء السكنية في الطفيلة وأهم الاحتياجات الخدمية.
وبينت الجرادين أن المكتب أجرى العديد من المسوح الميدانية مسح لمشكلات وقضايا تتعلق بمناطق في الطفيلة، ومنها مشكلة تراجع النظافة الى جانب ظاهرة الواسطة المحسوبية، والحاجة الماسة إلى فتح وصيانة الطرق الفرعية والرئيسية وضرورة إنارتها لتسهيل حركة المرور.
وأكدت أن الفريق المتطوع يسعى من خلال تلك المسوح إلى  إيجاد الحلول المناسبة لتلك القضايا بالتعاون مع الجهات الرسمية ذات العلاقة وأهمية توفير سبل الحصول على الخدمات.
من جانبها قالت منسقة فريق المتطوعين معاني المحاسنة أن هذه الحملة التي أطلقها فريق المتطوعين من محافظة الطفيلة تضم شبابا وفتيات من أبناء المحافظة، بهدف تنفيذ جملة من الأعمال التطوعية خدمة للمجتمع المحلي في الطفيلة بكافة مناطقها، وبحث بعض المشكلات المعيقة بتقديم الخدمات للمواطنين.

التعليق