متفرقات من ملاعب الكرة العراقية

الاتحاد العراقي يبحث في تداعيات قرار المحكمة الرياضية بحله

تم نشره في الأحد 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمار السامرائي

عمان - كشف محامي كتلة المعترضين على انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم الدكتور نزار أحمد، أن انتخابات الاتحاد الجديد يجب إقامتها خلال شهرين اعتبارا من تاريخ يوم أمس الجمعة.

وكانت المحكمة الرياضية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، قد أصدرت قرارا باعتبار انتخابات اتحاد الكرة العراقي التي جرت في الثامن عشر من شهر حزيران (يونيو) من العام 2011، باطلة وغير قانونية، واعتبار نتائجها ملغاة، وذلك بناء على اعتراض تقدمت به مجموعة من أعضاء الهيئة العامة للاتحاد العراقي تطعن في شرعية الاتحاد.
وألزم قرار المحكمة الاتحاد العراقي بإجراء انتخابات جديدة في أسرع وقت بموجب قوانين الاتحاد الدولي.
وأشار نزار الى انه تسلم كتابا من "فيفا"، أول من أمس الجمعة، يؤكد ضرورة إجراء الانتخابات خلال فترة لا تتجاوز 60 يوما.
الى ذلك، عقد مجلس إدارة الاتحاد العراقي (المنحل) اجتماعا برئاسة ناجح حمود وحضور جميع اعضاء الاتحاد، حيث تدارس قرار المحكمة بحله، وتداعيات هذا القرار الواجب التنفيذ.
سلمان: التخبط وضع المنتخب العراقي في عنق الزجاجة
أكد المدير الفني السابق لمنتخب الكرة العراقي أكرم سلمان، استعداده التام لتقديم خدماته ووضع خبرته الكبيرة، تحت تصرف المنتخبات الوطنية، سواء بالعمل مستشارا مع المنتخب الأول أو في لجنة الخبراء أو لجنة المنتخبات، بشرط توفر جميع عناصر وأسباب تحقيق النجاح. واشار سلمان الى أن المنتخب العراقي بمدربه ولاعبيه لا يستحقوا أن يتعرضوا لمثل هذا الضغط النفسي الكبير، بعد أن أصبح المنتخب العراقي يقف في عنق الزجاجة في التصفيات الآسيوية، جراء خسارتيه امام السعودية والصين، قبل أن يحيي آماله من جديد بالفوز اول امس على اندونيسيا في تصفيات المجموعة الثالثة المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا، التي ستقام في استراليا في العام 2015.
عجلة الدوري الممتاز تبدأ بالدوران من جديد
انطلقت يوم امس السبت منافسات الجولة الرابعة من الدوري الممتاز العراقي بكرة القدم، بعد توقف استمر خمسة عشر يوما لأسباب مختلفة.
وفي أبرز مواجهات اليوم الأول توجه الزوراء الى مدينة البصرة لمواجهة فريق الميناء على ملعب الزبير، وتحمل المباراة اهمية كبيرة للفريقين لا سيما فريق الزوراء الذي يبحث عن نقاط المباراة خارج دياره، من اجل مواصلة مشواره بنجاح، فيما يسعى الميناء لخطف نقاط المباراة على أرضه، خاصة أن فريق الميناء تمكن من الفوز على المصافي في الجولة الماضية.
وفي المباراة الثانية التقى فريق المصافي مع فريق زاخو الذي تعرض الى 3 خسارات متتالية، والطامح بتغيير صورته والعودة الى أجواء المنافسة، وفي الجولة الماضية خسر المصافي امام الميناء.
وفي المباراة الثالثة استضاف فريق الكرخ على ملعبه نظيره فريق نفط ميسان، وكان الكرخ خسر مباراته الماضية امام الزوراء.
اليوم فريق اربيل سيكون ضيفا ثقيلا على النفط عندما يتقابل الفريقان على ملعب الاخير، وكفة الترجيحات تميل للضيف لكونه يضم بين صفوفه افضل اللاعبين، خصوصا مهاجمه الهداف امجد راضي، وفي المقابل فإن النفط لا يمكن ان يخسر بسهولة بقيادة مدربه باسم قاسم، الذي أحرج فريق الجوية في الجولة الماضية.
وتظل مباراة القوة الجوية والمتصدر بغداد، من أقوى مواجهات الجولة الرابعة عندما يلتقي الفريقان بعد غد على ملعب بغداد وتحمل المباراة اهمية كبيرة بالنسبة لبغداد الذي يبحث عن نقاط المباراة على حساب الجوية لمواصلة تربعه على صدارة المسابقة، لكن فريق الجوية خصم عنيد وسيدخل المباراة بمعنويات عالية، بعد أن استطاع أن يكسب نقاط مباراته الماضية امام النفط.
فريق الطلبة سيشد الرحال الى الإقليم وبالتحديد الى دهوك لمواجهة صقور الجبال، في رحلة لا تخلو من الصعوبة، كون الفريق سيلعب المباراة خارج ارضه، ويرشح المتابعون كفة دهوك بخطف نقاط المباراة.
ومن المواجهات الساخنة التي يشهدها هذا الدور مباراة النجف والشرطة على ملعب الأول، في مقابلة يصعب التكهن بنتيجتها لأن الفريقين يطمحان للظفر بنقاط المباراة.
يذكر ان فريق بغداد يتصدر الدوري الممتاز برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات، ويحتل المركز الثاني فريقا أربيل والشرطة ولكل منهما ست نقاط.

[email protected]

التعليق