بلتاجي يتعهد بالتحقيق باتهامات لـ"الأمانة" بضم 1500 دونم من الفحيص

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

مؤيد أبوصبيح

عمان – تعهد أمين عمان عقل بلتاجي "بالتحقيق في مزاعم نائب سابق اتهم الأمانة بضم أراض من منطقة الفحيص جبرا، تقدر مساحتها بنحو 1500 دونم، وإلحاقها بأحواض منطقة بدر الجديدة لتصبح ضمن أراضي الأمانة".
وكان النائب السابق فخري اسكندر قال في لقاء جماهيري نظمته "الأمانة" أول من أمس مع مواطني منطقة بدر الجديدة "ان لجان الأمانة تساهلت في عملية ضم أراض إلى حدودها، وهي في الحقيقة تقع ضمن أراضي الفحيص وأخذتها منهم جبرا دون رضاهم".
وأشار إلى أنه تم رفع شكوى بحق الأمانة لدى رئاسة الوزراء، موضحا ان بلدية الفحيص "خسرت كثيرا جراء قرار (الضم) لحرمانها من عوائد التنظيم والرسوم والضرائب الأخرى".
من جهته، أكد بلتاجي، ردا على ذلك في تصريح صحفي أمس، "أنه سيتحقق مما ورد على لسان اسكندر، وسيقدم رده إلى رئيس الوزراء عبدالله النسور حول الشكوى".
وفي السياق، قال مصدر مطلع بـ"الأمانة" إن الأراضي التي تحدث عنها اسكندر متداخلة بين "بدر الجديدة" و"الفحيص"، وتم ضمها لحدود "الأمانة" قبل العام 2005، مشيرا إلى أن الأهالي وبلدية الفحيص كانوا رفعوا قضية على "الأمانة" لإلغاء قرار "الضم"، لكنهم خسروا القضية حينها.
وأوضح المصدر، لـ"الغد"، أن "قرارات الأمانة مبنية على المصلحة العامة ولا تقوم على مصلحة الأشخاص"، وأن المنطقة المحاددة للفحيص برمتها استفادت من خدمات الأمانة المقدمة للمواطنين ما أنعكس ايجابا على حياتهم، مشددا على أن جميع إجراءات "الضم" مرت بالأطر القانونية المعروفة والمنصوص عليها بحسب قانون البلديات.

التعليق