تصفيات كأس آسيا 2015

تأهل الكويت وقطر وإيران وأوزبكستان إلى النهائيات

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • فرحة لاعبي المنتخب القطري بالتأهل أمس -(رويترز)

مدن آسيوية - بلغ منتخب الكويت بطل 1980 نهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2015 في استراليا بعد فوزه على تايلاند 3-1 وخسارة لبنان امام ايران 1-4 أمس الثلاثاء ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات المجموعة الثانية.
وتحتل ايران الصدارة برصيد 13 نقطة أمام الكويت الثانية (9) وقد حجزتا بطاقتي المجموعة، فيما يشغل لبنان المركز الثالث بخمس نقاط وتايلاند المركز الرابع الأخير دون رصيد، يذكر ان البطل ووصيفه يتأهلان الى النهائيات في ختام التصفيات، فضلا عن صاحب افضل مركز ثالث في المجموعات الخمس.
قطر إلى النهائيات
وأحرزت قطر هدفا في الشوط الثاني لتفوز 1-0 خارج أرضها على ماليزيا وتضمن التأهل إلى النهائيات.
وسجل عبد الكريم العلي الهدف الوحيد للمنتخب القطري بعد تحرك جيد انتهى بتمريرة من المهاجم سيباستيان سوريا الى لاعب الريان ليضع الكرة بسهولة في الشباك بعد 65 دقيقة.
وأصبح رصيد قطر 12 نقطة من خمس مباريات في المجموعة الرابعة لترافق البحرين - المتأهلة بالفعل منذ الجولة الماضية الى نهائيات استراليا. وتمتلك البحرين 13 نقطة بعد فوزها على اليمن متذيل الترتيب 2-0.
ورغم البداية القوية للمنتخب القطري إلا أنه واجه صعوبات في صنع فرص حقيقية باستثناء محاولة المهاجم سيباستيان في الدقيقة 19 عندما كان في وضع انفراد، وسدد المنتخب الماليزي لأول مرة على المرمى بعد مرور 30 دقيقة من ركلة حرة لكن المحاولة تصدى لها الحارس سعد الشيب.
وأهدر علي عفيف فرصة أخرى لصالح قطر قبل نهاية الشوط الأول، وتطور اداء ماليزيا في بداية الشوط الثاني لكن عدة دقائق من التألق لخلفان ابراهيم أفضل لاعب آسيوي سابقا قادت قطر للانتصار.
وسدد خلفان في القائم في الدقيقة 62 وبعد ثلاث دقائق أخرى أرسل تمريرة جيدة الى سيباستيان داخل منطقة الجزاء ليمررها المهاجم المولود في اوروجواي الى العلي ليسجل هدف الفوز.
وكاد حسن الهيدوس أن يضيف هدفا ثانيا للمنتخب القطري في الدقيقة 70 مع ارتفاع ايقاع اللعب بعد هدف العلي، وستختتم قطر مشوارها في التصفيات باستضافة جارتها البحرين في الدوحة في آذار (مارس) من العام المقبل.
وفي المباراة الثانية، بدأ أصحاب الأرض اللقاء مع بعض التغييرات في التشكيلة من قبل المدرب الانجليزي أنطوني هدسون، ونجح المنتخب البحريني في تسجيل هدف مبكر مع الهجمة الأولى اثر انطلاقة من عبدالله عمر من الجهة اليمنى حيث مرر كرة الى داخل المنطقة اخطأ المدافع محمد بارويس في ابعادها لتجد قدم محمد سالمين وتدخل المرمى (1).
وحاول بعدها مدرب اليمن سالم النعاش إعادة ترتيب أوراق فريقه، وعول على تحركات المهاجمين علاء الصاصي وأيمن الهاجري، وكاد يعادل النتيجة بعد تمريرة متقنة وصلت إلى الهاجري الذي استغل ثغرة دفاعية وتوغل لينفرد بمرمى الحارس سيد محمد جعفر وجها لوجه لكنه سدد الكرة في قدميه مباشرة (23).
وسنحت فرصة ذهبية للمنتخب البحريني لتعزيز تقدمه بعد جملة تكتيكية وكرات متبادلة بين سيد أحمد جعفر ومحمود عبدالرحمن ثم مرر الاخير الكرة إلى اسماعيل عبداللطيف غير المراقب الا انه تابعها فوق العارضة (34).
وفي الشوط الثاني حاول المنتخب البحريني احراز هدف آخر لتأمين النتيجة، وأجرى هدسون عدة تغييرات باشراك حسين علي وعبدالله عبده وفوزي عايش، ولكن المنتخب اليمني أغلق منطقته بالشكل المناسب، ولكن البديل فوزي عايش نجح في اضافة الهدف الثاني من ركلة حرة بعد أن ارسل كرة على يسار الحارس سعود السوادي (88).
السعودية تخدم العراق
وضمن المنتخب السعودي صدارة المجموعة الثالثة من التصفيات بعد تعادله السلبي مع مضيفه الصيني في جيان في الجولة الخامسة قبل الاخيرة.
وكانت السعودية ضامنة تأهلها إلى النهائيات من الجولة الماضية، بعد أن حققت العلامة الكاملة في الجولات الاربع الاولى حيث جمعت فيها 12 نقطة.
رفعت السعودية رصيدها إلى 13 نقطة وضمنت ايضا البقاء في الصدارة بغض النظر عن نتيجتها في الجولة الاخيرة، فيما بات رصيد الصين 8 نقاط.
وقدم “الأخضر” خدمة كبيرة إلى المنتخب العراقي الذي فاز على اندونيسيا 2-0 حيث تأجل حسم البطاقة الثانية بينه وبين الصين الى الجولة الاخيرة، حيث يلتقيان فيها في الخامس من آذار (مارس) المقبل بدبي.
المواجهة أمس بين المنتخبين السعودي والصيني حملت الرقم 17 في تاريخ مواجهاتهما المستوى الرسمي والودي، وقد أسفرت المواجهات السابقة عن تفوق الأخضر بفارق فوز وحيد بواقع 7 مقابل 6، وكان التعادل سيد الموقف اربع مرات، وفي مباراة الذهاب بين المنتخبين، فازت السعودية بهدفين مقابل هدف.
الإمارات تضمن الصدارة
وضمنت الامارات صدارة المجموعة الخامسة بشكل نهائي بعد فوزها الكبير على ضيفتها فيتنام 5-0 في ستاد محمد بن زايد في ابوظبي ضمن الجولة قبل الاخيرة، وسجل وليد عباس (11) واسماعيل مطر (24) وعلي مبخوت (31) وحبيب الفردان (37) واحمد خليل (90) الاهداف.
وفازت اوزبكستان على مضيفتها هونغ كونغ 2-0 في المجموعة ذاتها أمس ايضا، رفعت الإمارات رصيدها في الصدارة إلى 15 نقطة مقابل 10 لأوزبكستان الثانية و4 لهونغ كونغ الثالثة والتي خرجت رسميا من المنافسة مع فيتنام التي احتلت المركز الأخير بدون رصيد وبخمس هزائم متتالية.
وكانت الإمارات ضمنت تأهلها إلى النهائيات منذ الجولة الماضية، لكنها سعت أمس لضمان صدارتها للمجموعة الخامسة بشكل نهائي، وهو ما حصل بغض النظر عن نتيجة مباراتها الأخيرة مع أوزبكستان في طشقند في 5 آذار (مارس) المقبل.
سيطرت الإمارات بشكل كامل على المجريات وكانت قريبة من افتتاح التسجيل في الدقيقة السادسة بعدما عرقل شو لي المهاجم علي مبخوت الذي غاب عن مباراة هونغ كونغ السابقة بسبب الايقاف ليرفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه لي ويحتسب ركلة جزاء سددها حمدان الكمالي وصدها حارس مرمى فيتنام هوان ببراعة.
لكن وليد عباس عوض ركلة الجزاء المهدرة بافتتاح التسجيل اثر تسديدة في مرمى هوان بعدما تلقى تمريرة علي مبخوت (11)، وعزز قائد الامارات اسماعيل مطر تقدم اصحاب الارض بالهدف الثاني اثر تمريرة من عمر عبد الرحمن (24)، واضاف مبخوت الثالث (31)، وحبيب الفردان الخامس بعدما تلقى تمريرة عبد الرحمن ليمر عن الحارس هوان ثم يسدد في الشباك (37).
تراجع اداء لاعبي الامارات في الشوط الثاني بعد الاطمئنان على النتيجة وصدارة المجموعة الخامسة، واكتفوا بتسجيل هدف وحيد خامس حمل توقيع البديل احمد خليل (90).-(وكالات)

التعليق