غالبية الأميركيين: أوباما غير نزيه ولا يستحق الثقة

تم نشره في الأربعاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:27 صباحاً
  • الرئيس الاميركي باراك اوباما - (ا ف ب)

واشنطن- لم تكن شعبية الرئيس الأميركي باراك أوباما متدنية إلى هذا الحد أبدا بحسب ما ظهر في استفتاء أشار للمرة الأولى إلى أن أغلبية الأميركيين تعتبر أن الرئيس غير نزيه ولا يستحق ثقتهم.

وردا على سؤال لمعهد الا ستطلاع في جامعة كينيبياك، رفض حوالى 54% من الاميركيين سياسة رئيسهم مقابل 39%. وكانت هذه النسبة في الاول من تشرين الاول (اكتوبر) 49% ضد مقابل 45% مع.
وعرف الرئيس الجمهوري جورج بوش تراجعا مشابها في شعبيته خلال ولايته الثانية.
وتدنت شعبية اوباما خصوصا لدى النساء حيث اقرت 40% من النساء سياسته مقابل 51%.
ومن جهة اخرى، اظهر الاستطلاع الذي نشرت نتائجه الثلاثاء، ان معظم الاميركيين ما زالوا متشائمين حيال مشروع اوباما الصحي "ابوما كير". وقال فقط 19% من الذين سئلوا رأيهم انه سوف يتحسن مقابل 43% يعتبرون انه ذاهب الى الاسوء كما يعتبر 33% انه لا يغير اي شيء.
واجري الاستطلاع على 2545 ناخبا اميركيا بين 6 و11 تشرين الثاني/نوفمبر مع هامش خطأ لحوالى 1,9%.-(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »إنحدار اُوباما (مغترب اُردني....أمريكا)

    الأربعاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    من أول يوم تولى به الحكم كان يوم شؤوم.
    فالسياسة الامريكيه تـتجه بغير مصلحة الشعب الامريكي لهذا جاء تعيين اوباما لجلب المزيد من ثقة الدول الاسلاميه والحركات الاسلاميه والافارقه الامريكان.

    أما مشروع اوباما كير فهو أسوأ ممن سمي على إسمه ويُجبر الشعب الامريكي على شراء هذا ألتأمين الصحي ويقع تحت طائلة العقوبه الماديه كل من لايشتريه ممن ليس لهم القدره على شرائه.