تراجع مستوى النظافة في مناطق بلدية الكرك بسبب نقص عمال الوطن

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك –  تعاني مختلف مناطق بلدية الكرك الكبرى نقصا في عمال النظافة، ما يؤثر على مستوى النظافة في غالبية الأحياء والمناطق التابعة للبلدية، وفق رئيسها المهندس محمد المعايطة.
واشار المعايطة الى ان البلدية تضم حاليا زهاء 60 عاملا للنظافة في جميع مناطق البلدية بمدينة الكرك وأحياء المدينة ومناطق البلدية وعددها 14 منطقة، ما يؤدي الى تراكم النفايات في بعض المناطق والشوارع.
وعزا المهندس المعايطة سبب النقص الحاد في عمال النظافة الى سفر غالبية العمال الوافدين او انتهاء خدماتهم بشكل طوعي في الوقت الذي ما تزال الوزارة ترفض تعيين أي عامل جديد بحجة ان هناك عمالا في البلدية من الأردنيين معينين على كادر البلدية تحت مسمى عامل وطن ولا يعملون.
ولفت المهندس المعايطة الى ان هؤلاء العمال عينتهم وزارة البلديات تحت هذا المسمى، وتم نقلهم على مهن ادارية لرفضهم العمل بوظيفة عامل، مشيرا ان هذه المشكلة تؤثر على عمل البلدية وتقديم الخدمات للمواطنين بشكل سليم. وأوضح ان البلدية تقدمت بطلب لتعيين عمال نظافة من الوزارة، إلا أنها حتى الآن لم توافق على التعيين.
وبين أن الأردنيين لا يميلون للعمل في هذا المجال، وتتطلع البلدية الى لذلك إلى تعيين عمال وافدين فقط في هذه المهنة.
وأشار الى ان البلدية كانت تضم سابقا حوالي 75 عاملا يقومون بخدمة المواطنين ويعملون على نظافة مدينة الكرك والمناطق التابعة لها، لافتا الى ان العدد تناقص بشكل كبير ما أثر على نظافة كل مناطق البلدية.
وكان سكان في مناطق مختلفة تابعة لبلدية الكرك قد شكوا من تراكم النفايات في الأحياء التي يقطنونها، وخاصة في مناطق المرج والصبحيات والثنية وبعض أحياء مدينة الكرك.
وأشاروا الى ان تراكم النفايات بشكل كبير في بعض الأحياء والمناطق يتسبب بمكاره صحية وانتشار الحشرات.

[email protected]

التعليق