1126 لاجئا يجتازون الشيك الحدودي الى الأردن

944 مولودا سوريا في المفرق منذ بداية العام الحالي

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون جدد يدخلون إلى مخيم الزعتري في محافظة المفرق -(تصوير: محمد أبو غوش)

حسين الزيود وإحسان التميمي

 المفرق -  قدر مدير مستشفى النسائية والأطفال في المفرق الدكتور هاني ابوعليم عدد المواليد السوريين الجدد في المستشفى بـ 944 مولودا خلال الشهور العشرة الأولى من العام الحالي.
واضاف في تصريح لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) إنه تم إدخال 217 طفلاً منهم إلى قسم الخداج الأمر الذي شكل عبئا كبيرا على هذا القسم الذي يعتبر من اهم الاقسام في المستشفى، الأمر الذي يتطلب من المنظمات الدولية والاقليمية دعم المستشفى لتمكينه من القيام بواجباته الطبية والانسانية تجاه اللاجئين السوريين الذي باتوا يشكلون عبئا كبيرا على كافة أقسام المستشفى.
واشار الى ان 2441 حالة مرضية من اللاجئين السوريين راجعوا المستشفى في الفترة ذاتها، مبينا أن أعداد المراجعين للمستشفى من السوريين منذ بداية العام الحالي بلغت 6316 مراجعا للطوارئ، و2315 للعيادات الخارجية وإجراء 553 عملية جراحية.
وأكد أن نسبة إشغال المستشفى وصلت إلى 100 بالمائة، خصوصا بعد تحويل حالات من مخيم الزعتري في الآونة الأخيرة، الأمر الذي ساهم في زيادة الأعباء على المستشفى، خصوصا في ظل نقص الكوادر والاجهزة الطبية.
واشار إلى أن الضغط الكثيف على أقسام المستشفى زاد من الطلب على الكوادر الإدارية والتمريضية والاجهزة الطبية، خصوصا حاضنات المواليد الجدد في قسم الخداج والتي اصبحت غير كافية لاستيعاب حجم الاعداد المتزايدة من المرضى والمراجعين الاردنيين والسوريين.
الى ذلك اجتاز الشيك الحدودي إلى أراضي المملكة أمس 1126 لاجئا سوريا، فيما اختار 169 لاجئا العودة طوعية لبلادهم، فضلا عن منح 29 لاجئا كفالات مغادرة مخيم الزعتري، وفق مصدر أمني.
من جهة ثانية، أشار مصدر طبي في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في المفرق إلى أن مركز تطعيم القادمين الجدد من اللاجئين مستمر في عملية التطعيم، لافتا إلى أنه ينفذ عمليات تطعيم لـ 2000 لاجئ في الأسبوع، معتبرا أن هذه الإجراءات تأتي ضمن نطاق تشديد الإدارة الصحية في المخيم لإجراءات التقصي والرصد للأمراض السارية والمعدية.
بدوره، قال مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين العقيد زاهر أبو شهاب إن عمليات رفد المخيم بالكرفانات بدأت منذ مطلع هذا الأسبوع من خلال تزويد المخيم بـ 2000 كرفان جاءت ضمن نطاق التبرع من قبل سلطنة عمان.
وفي ذات السياق تعتزم جمعية الكتاب والسنة خلال الأيام المقبلة إطلاق حملة موسعة لجمع تبرعات لتأمين الكرفانات لصالح مخيم الزعتري، وفق رئيس الجمعية زيد حماد.
وبين حماد أن الحملة تأتي في إطار تغطية مخيم الزعتري بالكرفانات لتأمين كافة قاطنيه والتخلص من الخيام، لافتا إلى أن هذه الحملة ستساعد على تأمين الدفء للاجئين وتفادي الأخطار المترتبة على الخيام، خصوصا الحرائق.
ولفت إلى أن الحملة ستشتمل على تأمين الأغطية الشتوية اللازمة لجلب الدفء للاجئين السوريين في الزعتري، فضلا عن تأمينهم بحاجتهم من المدافئ .
وقال حماد إن الجمعية وزعت خلال الأيام الماضية 1000 مدفأة على اللاجئين السوريين في محافظتي المفرق وعمان، فضلا عن توزيع 2000 طرد غذائي يشمل المواد التموينية اللازمة للحياة اليومية للأسرة على مائدة الطعام.
وبين أن الجمعية ستنفذ خلال الأسبوع المقبل حملة لتوزيع 5 آلاف طرد غذائي متكامل المواد على اللاجئين السوريين، مشيرا إلى أن كل طرد غذائي يشمل السكر والأرز والزيوت النباتية والمعلبات، وأن هذه الطرود جاءت بتبرع من المحسنين في السعودية والكويت. -(بترا)

[email protected]

التعليق