وزير الاوقاف يرعى بالزرقاء احتفالا بمناسبة الهجرة النبوية

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

حسان التميمي
الزرقاء - قال وزير الأوقاف والمقدسات الإسلامية، الدكتور هايل داود، في كلمته خلال الاحتفال، إن الهجرة لا تعني فقط قطع المسافات وترك الأوطان، بل الهجرة هي الخلوص من حظ الأنفس وشهواتها والتجرد لله عز وجل، والارتقاء فوق المصالح الشخصية، وتغليب مصلحة الجماعة على مصلحة الفرد.
وأضاف داود خلال احتفال ديني نظمته مديرية أوقاف محافظة الزرقاء بمناسبة الهجرة النبوية الشريفة  "أنها انحياز إلى المثل العليا والقيم الكبرى بدل الانحياز إلى الإقليميات والعصبيات، فلا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية، جهاد بناء المجتمع المسلم الأنموذج بقيمه وتحضره وتقدمه الذي يشهد لهذا الدين بأحقيته لقيادة البشرية نحو الأمن والسلام والعدل، لا جهاد قتل الأنفس البريئة، والتفجير والإرهاب".
وقال داود، إن الأردن الذي ينعم بالأمن والأمان قد حباه الله قيادة هاشمية راشدة سعت وتسعى من اجل رفع شأن الأردن والحفاظ على مقدراته ومكتسباته في ظل الأوضاع والاضطرابات التي تعصف بالمنطقة مؤكدا على ضرورة الاستفادة من حادثة الهجرة في ترجمة حياة إسلامية راشدة حيث ذكر إن من أهم المحطات التي تستوقف الدارس للهجرة أهمية التخطيط والإعداد المحكم ودراسة الطريق وأمنها واختيار الوقت المناسب والوجهة وكذا اختيار الصحبة مؤكدا على أهمية ترجمة هذه المعاني في حياتنا اليومية.

التعليق