شكاوى من انتشار الكلاب الضالة في مناطق بالطفيلة

تم نشره في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة -  شكا سكان في مناطق بالطفيلة كالعيص وعين البيضاء وسعوة وعيمة من انتشار لافت للكلاب الضالة في مناطقهم خاصة في ساعات الليل، ما يشكل خطورة عليهم وعلى أطفالهم.
وأشاروا إلى أن قطعانا من الكلاب الضالة باتت تتجول في أحياء ومناطق سكنية ليلا، بحثا عن الطعام قريبا من حاويات النفايات، وفي البساتين المجاورة، وتعيث فسادا وتخريبا فيها.
ونبهوا إلى خطورتها خصوصا أنها قد تحمل أمراضا تصيب السكان الذين يتعرضون للعقر منها.
وأشار محمد الجرادين الى أن الكلاب الضالة باتت مصدر قلق للسكان خلال الليل، في ظل تواضع أو انعدام الإنارة الليلة في بعض المناطق.
وأكد حاتم الشباطات أن منطقة سعوة التي يقطنها تعج بالكلاب الضالة، رغم الشكاوى العديدة التي قدمها السكان إلى البلدية.
ولفت الشباطات إلى أن الكلاب تهاجم طلبة المدرسة الأساسية في منطقة سعوة حتى في ساعات النهار، مطالبا البلدية بتنظيم حملات جدية لمكافحة الكلاب.
من جانبه، بين رئيس بلدية الطفيلة عبدالرحمن المهايرة أن الكلاب الضالة تعتبر من المشاكل التي تواجهها البلدية، خصوصا أن العديد من مربي المواشي، لديهم كلاب لحراسة مواشيهم بأعداد كبيرة، حيث يصعب على فرق المكافحة التفريق بين الكلاب الضالة وكلاب الحراسة. ولفت المهايرة إلى أن البلدية خصصت في كل منطقة مسؤولين عن عملية المكافحة التي تتم من خلال إطلاق النار عليها أو تسميمها، داعيا مربي المواشي إلى التحفظ على الكلاب المخصصة للحراسة لقطعان المواشي لديهم، من خلال ربطها وعد السماح لها بالتحرك بعيدا عن مناطق تواجد قطعانهم كي لا يتم مكافحتها وقتلها على اعتبار أنها كلاب ضالة.
وأكد أن البلدية قامت بحملات مكافحة مؤخرا، تم التخلص فيها من أعداد لا بأس بها من الكلاب الضالة، من خلال فرق خاصة لهذه الغاية، داعيا المواطنين إلى التواصل مع البلدية كل في منطقته للإبلاغ عن أي تواجد للكلاب الضالة.

التعليق