دراسة: 11% من الكهول في بريطانيا يخافون المستشفيات

كبار السن يتعمدون إخفاء أمراضهم وأوجاعهم عن الآخرين

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • كبار السن يتعمدون إخفاء أمراضهم وأوجاعهم عن الآخرين

لندن- أظهرت دراسة جديدة في بريطانيا أن كبار السن يتعمدون إخفاء أمراضهم وأوجاعهم ومشاكلهم الصحية عن أفراد عائلاتهم وأصدقائهم، وهو ما يمكن أن يفاقم من المشاكل الصحية التي يواجهونها دون أن يتمكن من هم حولهم من مساعدتهم.

 ووجدت دراسة مسحية أن واحداً من بين كل 6 أشخاص من كبار السن في بريطانيا قام خلال السنوات الخمس الماضية بإخفاء أمراض ومشاكل صحية جدية عن أصدقائه وأفراد عائلته، ما يعني أن سُدس الكهول في بريطانيا يخفون عن الآخرين ما يواجهونه من متاعب صحية.

 وبحسب الدراسة المسحية التي أجراها مركز صحي مستقل في لندن، وشملت دراسة أكثر من ألفي حالة، فإن 11% من البريطانيين يتخوفون من الظهور بمظهر من لا يستطيع العناية بنفسه، فيما قال 11% من الأشخاص إنهم يخافون من الذهاب الى المستشفيات.

 وأجريت الدراسة على أشخاص تراوحت أعمارهم بين 65 عاماً و93 عاماً، على أن بعض الذين اعترفوا بإخفاء أمراضهم قالوا إن السبب هو عدم رغبتهم بإزعاج الآخرين والتسبب بالقلق لهم.

 وقال 20% ممن هم فوق الـ65 عاماً إنهم لا يرغبون بأن يشعر أصدقاؤهم وأقاربهم بأنهم يكبرون ويتجهون نحو الكهولة والعجز.

 

العربية نت

التعليق