مهرجان أجيال السينمائي الأول يحتفي بأفلام الرسوم المتحركة

تم نشره في السبت 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - يفتتح مهرجان أجيال السينمائي الذي تنظمه مؤسسة الدوحة للأفلام دورته الأولى بالعرض الأول لفيلم الصور المتحركة الياباني (وتهب الريح) للمخرج هاياو ميازاكي، تكريماً لفن الرسوم المتحركة باليابان الذي يحظى بشعبية واسعة ومتابعة كبيرة من الشباب في المنطقة العربية.
الفيلم مستوحى من قصة قصيرة كتبها الشاعر والكاتب والمترجم تاتسو هوري في منتصف القرن العشرين، حيث تتحدث بلغة خيالية حول حياة مصمم الطائرة المقاتلة متسوبيشي والتي استخدمت في معارك الحرب العالمية الثانية.
وقالت مديرة مهرجان أجيال السينمائي فاطمة الرميحي في بيان صحفي الاول من امس ان المهرجان الذي ينطلق في السادس والعشرين من الشهر الحالي يعرض مجموعة من الأفلام الدولية وينظم تكريماً لواحد من الأعمال الفنية العالمية المعروفة والمميزة هو فن الصور المتحركة ولذلك تقرر افتتاح المهرجان بفيلم (وتهب الريح) للتعريف بأحدث ابداعات الياباني ميازاكي.
يدور الفيلم حول قصة شاب يرى في حلمه أنه يطير كطائرة من أعلى غرفته التي تتدمر بعدها بواسطة سفينة تأتي من الغيوم، وعندما يستيقظ يقتنع بأنه جاء إلى الحياة ليصنع واحدة من أعظم الآلات الطائرة في العالم من خلال استعارته مجلة خاصة بالطيران باللغة الإنجليزية وقاموسا من صديق، يعمل الشاب ليصبح مهندساً ويبدأ العمل في مصنع طائرات.
ميازاكي مخرج أفلام تحريك وهو منتج وكاتب سيناريو تمتد مسيرته المهنية لأكثر من خمسين عاماً حقق خلالها شهرة واسعة، بدأ مسيرته الفنية في التحريك في العام 1962 وأخرج 20 فيلماً منها (قلعة هاول المتحركة)، (جاري توتورو)، (الأميرة مونونوكي)، و (قلعة في السماء).
ويتضمن برنامج تكريم فن أفلام الرسوم المتحركة: لوبين الثالث: (قلعة كاجليوسترو) 1971 للمخرج ميازاكي، (حورس : أمير الشمس) 1968 للمخرج إيساو تاكاهاتا، (الباندا والثعبان الساحر) 1958 للمخرج تايجي يابوشيتا وكازوهيكو أوكابي، بالاضافة الى فيلمي (حديقة الكلمات) و(أصوات النجم البعيد) للمخرج ماكوتو شينكاي.- (بترا) 

التعليق