"مفوضية اللاجئين" تبحث افتتاح مكتب لها بالطفيلة لتسهيل تقديم الخدمات للسوريين

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - ناقش فريق من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الإغاثة والتنمية الدولية، أهم مشكلات واحتياجات اللاجئين السوريين في محافظة الطفيلة، وسبل وإيصال تقديم خدمات الدعم وبرامج التوعية المختلفة لهم. 
وبحث الفريق خلال اجتماع  شاركت فيه اللجنة المجتمعية التابعة لهيئة الإغاثة الدولية بحضور عدد من ضباط الارتباط السوريين، في التجمعات السكانية آليات التسجيل والتجديد والمعاملات المتعلقة بالمفوضية، وسبل الاستفادة من الأنشطة  والخدمات التي تقدمها المفوضية في مجالات التوعية الصحية والاجتماعية وتقديم العون الإنساني والمعونات للحالات ذات الأولوية.
وقدم فريق المفوضية في اللقاء عرضا حول آليات التسجيل والتجديد ومواقع مراكز الخدمات التابعة للمفوضية في المحافظات وآليات التواصل مع أقسام المفوضية مشيرين إلى انه سيتم افتتاح مكتب للمفوضية في الطفيلة لتسهيل معاملات اللاجئين. وأكد أعضاء فريق المفوضية أن ميزانية الدعم السنوي للشتاء الحالي محدودة ولا يمكن للمفوضية تغطية كافة الحالات المسجلة لوجود صعوبة في إيصال الدعم لمن هم خارج نطاق مخيم الزعتري.
وأشاروا إلى أن عدد اللاجئين السوريين في الطفيلة تجاوز 2500 لاجئ ولاجئة مؤكدين أنه سيتم مساعدة الحالات ذات الأولوية خصوصا من فئة الأطفال وكبار السن.
واستعرضت خلال اللقاء أهم الخدمات الصحية المجانية التي تقدم للاجئين المسجلين لدى المفوضية وتلك المقدمة لهم في مجال حماية المرأة والطفل بهدف تمكين الأطفال والأسر من النواحي النفسية والاجتماعية والحد من عمالة الأطفال.
وقدم أعضاء اللجنة المجتمعية برنامج منظمة الإغاثة والتنمية الدولية الذي سيقدم خلال الشهر المقبلة والذي والتي تتضمن أنشطة اجتماعية وثقافية ودورات تدريبية تعنى باللاجئين من مختلف الأعمار خصوصا الأطفال والنساء وكبار السن.

التعليق