طلبة في"الهاشمية" يحصدون 3 جوائز في البحث التطبيقي

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - حصد طلبة كلية الموارد الطبيعية والبيئة في الجامعة الهاشمية ثلاث جوائز ضمن مسابقة شركة الأردن للصخر الزيتي (جوسكو) لدعم البحث التطبيقي.

وشملت مجالات الجائزة: حقول الصخر الزيتي، والطاقة، والمياه، ومواضيع مفتوحة ومتنوعة، وتبلغ قيمة الجائزة في كل مجال (1000) دينار، فيما جاءت نتائج لجنة التحكيم المكونة من خبراء ومختصين وأكاديميين من وزارة البيئة، وسلطة المصادر الطبيعية، وشركة جوسكو، والجامعتين الهاشمية والعلوم والتكنولوجيا، على النحو التالي:
في مجال الصخر الزيتي تقاسم مشروعان من الجامعة الهاشمية المركز الأول مناصفة، والمشروع الأول حول "استكشاف الصخر الزيتي بطرق جيوفيزيائية" أنجزه كل من الطلبة: محمد المصري، وعدي أبوعمر، ونداء إبراهيم، بإشراف الأستاذ الدكتور عيد الطرزي، والمهندس جعفر أبورجب، والمشروع الآخر بعنوان: "استخدام رماد الصخر الزيتي في صناعة الخرسانة" وتألف المشروع من الطالبات: فداء الشافعي، ودعاء أبوحامد، وسالي حامد بإشراف الأستاذ الدكتور علي الناقة، والدكتور خليل خضر.
وفي مجال المياه فاز مشروع "طرق معالجة المياه الرمادية بالتخثير الكهربائي والتصفية بواسطة الرمل" للطالب وسام الشرفات من الجامعة الهاشمية بإشراف الدكتور خالد بني ملحم. وفي مجال الطاقة فاز مشروع بعنوان "صناعة محركات بواسطة ضغط الماء والهواء" لطلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا وهم: معتصم صوالحة، ومنصور رملاوي، وأسعد الأسعد، بإشراف الأستاذ الدكتور خالد الأصفر.
وفي مجال المواضيع الحرة فاز مشروع "استخلاص الزنك بالمعالجة الحرارية مع اللدائن (البلاستيك)" للطالبات من جامعة العلوم والتكنولوجيا: جمانة النعيرات، وهدى الجبالي، وإسراء الحموري، وميس الزعبي، وشيماء أبوالعسل. بإشراف الدكتور محمد الحراحشة، والدكتور عوني العتوم.
ونال جائزة الإشراف على المشاريع الأستاذ الدكتور علي الناقة، والدكتور خليل خضر من الجامعة الهاشمية، والأستاذ الدكتور خالد الأصفر من جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وبيَّن عميد كلية الموارد الطبيعية والبيئة في الجامعة الهاشمية الدكتور أحمد ملاعبة أن هذا الحدث مهم ومتميز كونه يهدف إلى إعطاء فرصة حقيقة للباحثين الشباب جلَّهم من طلبة البكالوريوس والماجستير في الجامعة الهاشمية وجامعة العلوم والتكنولوجيا للالتقاء ونشر نتائج أبحاثهم وتبادل وجهات النظر والخبرات العلمية والعملية لما يعود صالحها على الوطن، كما يهدف إلى مد جسور التعاون البناء وتقليل الفجوات العملية بين الباحثين من مختلف فروع المعرفة مثل الموارد الطبيعية والبيئة والهندسة ضمن مفهوم الموارد والبيئة للجميع.

[email protected]

التعليق