طرق تساعد ذوي الإعاقة على خسارة الوزن الزائد

تم نشره في الأحد 27 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • يمكن لذوي الإعاقة الوصول إلى الرشاقة بخطوات بسيطة - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان- الحفاظ على جسم رشيق يعد أحد التحديات الكثيرة التي تواجه صاحب الإعاقة. فبسبب الإعاقة التي يعاني منها فإنه قد لا يتمكن من الحركة بالشكل الذي يقوم به الشخص السليم، وبالتالي تكون السعرات التي يحرقها أقل أيضا الأمر الذي يتسبب بأن يكون صاحب الإعاقة أكثر عرضة من غيره ليصاب بالسمنة.

عندما يقرر صاحب الإعاقة أن يخسر من وزنه فإنه يصطدم بحقيقة قلة وجود التمارين الرياضية التي يمكنه ممارستها دون تعريض نفسه للأذى، الأمر الذي يتسبب بجعل صاحب الإعاقة في بحث دائم عن تمارين رياضية أو حمية غذائية يمكن أن تنجح في مساعدته بالوصول للوزن الذي يطمح له، حسب ما ذكر موقع "What Disability".
فيما يلي عدد من النصائح التي يمكن لصاحب الإعاقة أن يتبعها في حال أراد أن يخسر من وزنه:
· السيطرة على الاكتئاب حال وجوده: عند البدء باستخدام صاحب الإعاقة للكرسي المتحرك فإنه قد يلحظ أنه فقد بعضا من وزنه، كون تحريك الكرسي في حال كان يدويا يعد نوعا من أنواع الرياضة. لكن استخدام الكرسي من الممكن أن يصيب البعض بالاكتئاب، خصوصا في حال تعرض المرء للإعاقة في مرحلة متقدمة من حياته. والاكتئاب يمكن أن يؤثر على الشهية إما بتقليلها أو زيادتها، حسب ما ذكر موقع "wikiHow". لذا فمن الضروري في حال تعرض المرء لحالة من الاكتئاب أن يعمل جاهدا للسيطرة عليها قبل أن تسيطر عليه، ويجب أن يحاول جاهدا تجنب رغبته بتناول كميات كبيرة من الطعام لأن السماح بهذا سيؤدي لندمه لاحقا.
· الاكتفاء بـ1200 سعرة حرارية يوميا: معدل ما يتناوله الشخص البالغ من السعرات الحرارية يوميا يكون حوالي 2200-3000 سعرة حرارية. لذا فعندما يقوم صاحب الإعاقة بتقليل السعرات الحرارية اليومية التي يحصل عليها، فإنه بذلك يعمل على مساعدة جسمه في الخسارة من وزنه. ومن الجدير بالذكر أن عملية معرفة عدد السعرات الحرارية ليست من المسائل الصعبة نظرا لكون معظم الأطعمة يدون عليها عدد السعرات الذي تحتويه، وفي حال لم تتضمن هذا العدد فإن شبكة الإنترنت يمكن أن تساعد في هذا الأمر. لكن تذكر دائما أنه في حال تجاوزت عدد السعرات المسموح به لا يجب أن تصاب بإحباط مبالغ به، فأنت بشر ولست آلة لتطبيق التعليمات بحذافيرها.
· تناول الخضار والفواكه: الحفاظ على تناول الخضار والفواكه يوميا يعد من أساسيات الحفاظ على صحة الجسم والاعتدال في الوزن وذلك لكون الخضار والفواكه لا تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية وبالتالي يمكن لصاحب الإعاقة أن يزيد من تناولها حتى يشعر بالشبع. إلى جانب هذا يجب على المرء الحرص على تناول الخبز المصنوع من حبوب القمح الكاملة إلى جانب تناوله للحوم الخالية من الدهون، فهذه الأطعمة توفر للجسم كل ما يحتاجه من فيتامينات وألياف ومعادن وغيرها.
· ممارسة قدر معقول من الرياضة: يعتقد البعض بأنه في حال أراد ممارسة نوع من التمارين الرياضية فإنه يجب أن يمارس رياضة الجري أو رفع الأثقال، وهذا قد لا يكون باستطاعة صاحب الإعاقة القيام به، وبالتالي فإنه يترك الرياضة كليا. لكن الواقع المفروض التنبه له هو أن الرياضة المفيدة لا يجب أن تشعرك بالإرهاق، بل إن حركات يومية بسيطة يمكن أن تمنحك النتائج التي تطمح لها. فالجسم بطبيعته يعمل على حرق السعرات الحرارية مع كل حركة يقوم بها، لذا لا تبخل على نفسك بالحركة مهما كانت بسيطة.

ala.abd@alghad.jo

التعليق