مقتل 17 عسكريا إيرانيا باشتباك على الحدود الباكستانية

إيران تعدم 16 متمردا ردا على هجوم حدودي

تم نشره في السبت 26 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 26 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 06:32 صباحاً
  • عناصر من حرس الحدود الإيراني -(ارشيفية)

طهران- أعدمت السلطات الإيرانية 16 متمردا "مرتبطين بجماعات مناهضة" للجمهورية الإسلامية شنقا، صباح اليوم السبت، بعد هجوم قتل فيه 17عنصرا من حرس الحدود خلال الليل، كما اعلن مسؤول قضائي محلي.

ونقلت وكالة فارس للانباء عن محمد مرضيه المدعي العام في محافظة سيستان بلوشستان ان "ستة عشر متمردا مرتبطين بجماعات مناهضة للنظام اعدموا شنقا هذا الصباح في سجن زهدان (كبرى مدن المحافظة) ردا على مقتل حرس الحدود في سرفان".

وقتل 17 عنصراً من قوات حرس الحدود الإيرانية باشتباكات مع مسلحين في جنوب شرق محافظة سیستان وبلوجستان بشرق إیران على الحدود مع باكستان.

وقال مصدر مطلع طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) ليل الجمعة، إن الاشتباکات وقعت علی حدود مدینة سراوان.
وأشار إلى أن المعلومات الأولية تتحدث عن مقتل 17 عنصراً من حرس الحدود الایرانیة، غير أنه لفت الی ان قیادة قوات حرس الحدود فی سیستان وبلوجستان لم تعلن بعد عن عدد الضحايا الذین سقطوا فی هذه الاشتباکات.
وقد نشر في موقع الحادثة عناصر من الجيش وقوات الانضباط.-(وكالات)

التعليق