الكرك: حملة لاستخدام وسائط النقل العام للتخفيف من الأزمة المرورية

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - بدأت بلدية الكرك الكبرى أمس، حملة لتخفيف الازدحام المروري بوسط مدينة الكرك، وفق رئيسها محمد المعايطة.
وأشار المعايطة إلى أن الحملة تهدف الى تشجيع  السكان والمتسوقين على استخدام وسائط النقل العام بين مختلف مناطق المحافظة، وخصوصا المناطق التابعة للبلدية ومدينة الكرك لتقليل عدد المركبات داخل المدينة من أجل تخفيف الازدحام المروري الذي تعاني منه مدينة الكرك بشكل دائم.
وقال المهندس المعايطة إن البلدية قررت إطلاق الحملة بعد التشاور مع هيئات محلية بهدف توسيع دائرة المشاركة الشعبية بها، خدمة للمدينة وتوفير أكبر قدر من سهولة الحركة داخل الأسواق والشوارع، لافتا الى أنه قرر البدء بالحملة من خلال وقف استخدام مركبته الرسمية واستخدامه وسائط النقل العام يوميا، من منزله الى مقر البلدية بوسط المدينة.
وبين أن الحملة ستساهم في تشجيع المواطنين والموظفين على استخدام وسائط النقل العام التي تعني بشكل عام التخفيف من استهلاك الوقود أيضا وتخفيف الازدحام المروري.
وأضاف أن الحملة تهدف الى الحد من حوادث السير والازدحام المروري داخل شوارع مدينة الكرك لضيقها وعدم وجود مواقف عامة للسيارات، إضافة لتخفيف التلوث وتخفيف العبء الاقتصادي على المواطنين والموظفين لارتفاع أسعار المحروقات.
وأشار الى أن المجلس البلدي يطلع على كافة المشاكل التي تعاني منها بلدية ومدينة الكرك ويعمل على دراستها وإيجاد الحلول المناسبة لكل منها، لافتا الى قيام المجلس بالتواصل مع المواطنين في مناطقهم لكسر الفجوة بين المواطن والمسؤول في البلدية.
ودعا المعايطة المواطنين والموظفين الى التفاعل مع المبادرة باستخدام وسائط النقل العام وتشجيع أسرهم وأصدقائهم على استخدامها والحد من استخدام مركباتهم الخاصة إلا للضرورة أو أيام الإجازات والعطل.
وأكد أن نتائج الحملة ستظهر بشكل واضح للجميع من خلال انتهاء الأزمة المرورية التي تعاني منها المدينة.

التعليق