كيسلينغ يدافع عن نفسه بشأن هدفه "الوهمي"

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

برلين- دافع شتيفان كيسلينغ مهاجم باير ليفركوزن عن نفسه بعدما اتهمه كثيرون بالتنصل من مسؤوليته عن "هدف وهمي" أحرزه في مرمى هوفنهايم قائلا إنه لم يشاهد الكرة وهي تدخل المرمى من ثقب في الشباك الجانبية.
وأبلغ كيسلينغ محطة "بايرن 04" التلفزيونية أمس الثلاثاء معلقا على الهدف الذي ساعد فريقه على الفوز 2-1 يوم الجمعة الماضي: "30 ألف شخص في الملعب لم يشاهدوا الواقعة وكنت من بينهم، الانتقادات التي وجهت لي على مدار الأيام القليلة الماضية كانت صعبة جدا على نفسي لأن الجميع يتهمني بأنني شاهدت الواقعة".
وتابع: "الناس تعرف انني لو كنت شاهدت الواقعة لأبلغت الحكام على الفور بوجود ثقب".
وسجل كيسلينغ الهدف المثير للجدل برأسه في الدقيقة 70 لكنه اعتذر عنه بعد مشاهدة الاعادة التلفزيونية، وقال كيسلينغ في حسابه الشخصي على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت: "اتفهم تماما ردود الفعل التي صدرت عن الكثيرين منكم. انا نفسي أشعر بأسف شديد". وتابع: "بعد مشاهدة الاعادة التلفزيونية استطيع القول بكل صراحة أن هذا الهدف غير شرعي". وسجل سيدني سام هدف التقدم للفريق الزائر في الدقيقة 26 قبل أن يضيف كيسلينج الهدف الثاني.
وأظهرت الاعادة التلفزيونية كيسلينغ يضع يديه على رأسخ حزنا على إهدار الفرصة وبدا عليه الارتباك عندما احتسب الحكم فليكس بريش الكرة هدفا، وقال كيسلينغ: "شاهدت الكرة وهي تطير باتجاه الشباك الجانبية. كان هذا هو الاتجاه الذي سارت فيه لكنها لم تسقط في هذا المكان وحينما استدرت رأيت الكرة داخل الشباك. فوجئت مثل غيري بهذا الهدف". وجددت تلك الواقعة دعوات لاستخدام تقنية مراقبة خط المرمى في المانيا او الاستعانة بالاعادة التلفزيونية لحسم القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، ولا يتم استخدام هذه التقنية ولا الاستعانة بحكم اضافي وراء المرمى في الدوري الالماني.
واحتسب الحكم ركلة جزاء مثيرة للجدل لهوفنهايم أهدرها روبرتو فيرمينو في الدقيقة 83 قبل أن يقلص زميله سفين شيبلوك الفارق في الدقيقة 88. -(رويترز)

التعليق