إربد: إشهار مشروع تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية

تم نشره في السبت 12 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

 اربد - أشهر في إربد مشروع لتعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية أول من أمس، وهو مشروع قائم بالشراكة بين المركز الأردني للتربية المدنية وهيئة شباب كلنا الأردن وبتمويل من الوكالة السويدية للتعاون والإنماء sida.
ويهدف المشروع إلى نشر الوعي والتمكين السياسي لدى المرأة وتعزيز وزيادة مشاركتها في الحياة السياسية من خلال تقديم الدورات وورش العمل والمسرحيات التي تساهم في سهولة وصول المعلومة والمهارة والخبرة، حيث سيتم تنفيذ فعاليات الحملة في محافظة اربد بعد عطلة عيد الأضحى المبارك.
ويهتم المشروع في عمل تواصل وتشبيك بين مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الأهلية العاملة مع النساء وتجمع لجان المرأة في محافظة اربد، ويعمل على تفعيل وخلق سياسات وبرامج تهدف إلى التمكين والتوعية والتثقيف السياسي للمرأة تتبناها مؤسسات المجتمع المدني في المحافظة وتوعية القطاع النسائي في المحافظة على الحقوق والواجبات التي كفلها لهن الدستور. وتحدث منسق المشروع محمد عمر بني ياسين عن أهمية المشروع والفئات المستهدفة وعن أهم الفعاليات التي ستنطلق من خلال حملة كسب التأييد حيث أشار إلى أنه سيتم إجراء دراسة ميدانية تهدف للوصول إلى مدى تفاعل ومشاركة المرأة في الحياة السياسية وتبين أهم المشاكل والمعوقات أمام مشاركة المرأة في الحياة السياسية.
وأضاف أن هذه الدراسة ستقدم لوزارة التنمية السياسية ولصناع القرار ومؤسسات المجتمع المدني لتبين مدى مشاركة المرأة في الحياة السياسية وأهم المشاكل الني تواجه مشاركتها، وعن عقد ورشة عمل تدريبية عن التمكين السياسي تتمحور حول التعريف بالدستور الأردني وحقوق المرأة وواجباتها والتوعية في مجال المشاركة السياسية والحزبية والمجتمعية ، وعن فعاليات أخرى ستنطلق من خلال الحملة .
وأكدت عضو بلدية غرب إربد شيماء محمد تحسين محيلان أحد المستفيدات من المشروع عن تجربتها في المشروع حيث أشارت إلى أهمية عقد مثل هذه الحملات نظراً لوجود ضعف ونقص في مشاركة المرأة في محافظة اربد، مبدية رغبتها بحضور مثل هذه اللقاءات التي تساعد وتساهم من صقل شخصيتها وتساهم في وصول المهارة والخبرة والمعلومة وكون مثل هذه الحملات تلبي طموح العديد من الفتيات الطامحات للعلياء.  -(بترا)

التعليق