"تضامن"و"حقوق الإنسان": إلغاء عقوبة الإعدام ينسجم مع مبادئ الإصلاح والتأهيل

تم نشره في الخميس 10 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - اعتبرت جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" والجمعية الأردنية لحقوق الانسان، أن إلغاء عقوبة الإعدام ينسجم مع مبادئ الإصلاح والتأهيل، وخطوة إيجابية لحماية حياة الإنسان.
جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي الحادي عشر لمناهضة عقوبة الإعدام الذي يصادف غدا.
وقالت "تضامن" في بيان لها أمس ان "الأردن وعلى الرغم من وقفه لتنفيذ عقوبة الإعدام منذ عام 2006، إلا أنه وخلال عام 2012 أصدر 16 حكماً بالإعدام بعد إدانة معظم المتهمين بجرائم قتل عمد، وما يزال أكثر من 103 أشخاص، بينهم 7 نساء ممن حكم عليهم بعقوبة الإعدام في مراكز الإصلاح والتأهيل".
واشارت (تضامن) الى تقرير أصدرته منظمة العفو الدولية حول "عقوبة الإعدام في عام 2012" بين ان ذلك العام شهد تنفيذ أحكام إعدام في عدد من الدول، على الرغم من قوة واستمرار الاتجاه العالمي نحو إلغاء العقوبة، بحيث وصل عدد الإعدامات التي تؤكد تنفيذها الى 682 عملية في 21 دولة بزيادة عمليتين عن عام 2011".
واكدت الجمعية الاردنية ان "الائتلاف العالمي لمناهضة عقوبة الاعدام"، يدعو المجتمعات لتقديم مبادرات تسهم بتعزيز المطالبة بإلغاء تلك العقوبة.
ودعت إلى إعادة تشكيل "الإئتلاف الأردني لمناهضة عقوبة الإعدام" على أسس ديمقراطية وشفافة لحشد طاقات مؤسسات المجتمع المدني الاعضاء فيه، والغاء نص عقوبة الاعدام في الاردن.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اجتهدن في الدعوة الى الغاء الجريمة وليس العقوبة (ناديه)

    الاثنين 22 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    لولا الجريمة ما وجدت العقوبة فاتقين الله في هذه الدعوة التي تجر الفساد على البلاد والعباد البديل عن حكم الاعدام هو ان يقوم اولياء المقتول بتنفيذ القصاص بانفسهم مع ما في هذا من المفسدة العظيمة التي قد توقع العقوبة باناس ابرياء لا ذنب لهم من اقرباء المقتول . انا ادعو من يطالبون بوقف العقوبة الى التفكير للحظة لو كان المقتول ابنك او ابنتك الا تغير رايك ؟؟