العقبة تستعد لاستقبال 50 ألف زائر خلال العيد

تم نشره في الخميس 10 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • منظر عام لساحل العقبة -(أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة – توقع رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين أن يصل عدد "زوار العيد" من مختلف محافظات المملكة إلى أكثر من خمسين ألفا، إلى جانب المجموعات السياحية الأجنبية من مختلف دول العالم.
وأضاف في تصريحات صحفية أن السلطة بالتعاون مع مختلف الأجهزة المعنية ضاعفت من جهودها وواصلت العمل ليلا ونهارا لتكون المدينة بكامل ألقها وجاهزيتها بهدف توفير أفضل الأجواء وأرقى الخدمات لضيوف المدينة خلال عطلة العيد من خلال غرف عمليات، وفرق عمل ميدانية وبمشاركة واسعة من جميع الأطراف المعنية، بإشراف سلطة العقبة الخاصة.
ولفت محادين الى ان كوادر السلطة تواصل تنفيذ خططها الخدماتية والترفيهية المتعلقة باستقبال وخدمة زوار المدينة أثناء عطلة عيد الاضحى المبارك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
وأكد محادين خصوصية العقبة كمقصد سياحي واستثماري أملاه موقعها الجغرافي والسياحي، ما جعلها متنفسا سياحيا وترفيهيا لمختلف أبناء المحافظات، استدعى وجود خطط تنفيذية وضعتها السلطة لإدامة الخدمات للسكان وزوار المدينة على مدار الساعة، ولتوفير مناخ سياحي آمن يمكن السياح من قضاء عطلة مريحة تدفع بهم لاحقا لاختيار العقبة مقصدا لسياحتهم.
وأكد محافظ العقبة فواز ارشيدات وجود مخزون كاف من المؤن والمواد الأساسية، خصوصا المخابز ومحطات الوقود لمواجهة أي احتمالات في تزايد الطلب عن الطاقة القصوى المتوفرة حاليا، كما أن هناك غرفة عمليات في اكثر من موقع تتعامل مع أي ظرف بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، لتوفير كل ما يحتاجه الزائر والمستجم في المدينة خلال العطلة المقبلة، إلى جانب وجود خطة مرورية وصحية وخدماتية متكاملة خلال العطلة.
من جانبه، أكد مفوض الاستثمار والتنمية الاقتصادية شرحبيل ماضي أن فعاليات تم إعدادها من قبل سلطة المنطقة الخاصة ستكون على مدار ايام العطلة تتوزع بين الفاعليات الفنية الفلكلورية ووصلات غنائية لعدد من المطربين الأردنيين، إضافة الى فرق ستقوم على مراقبة التقيد بالتعليمات الناظمة للحياة البحرية في المدينة للمحافظة على البيئة البحري والحيود المرجانية التي عادة ما تتعرض الى اعتداءات من قبل الزائرين.
وقال رئيس مجلس إدارة جمعية فنادق العقبة صلاح الدين البيطار إن نسبة الإشغال في فنادق العقبة وصلت إلى نسب متقدمة وعالية، مشيرا إلى جاهزية الجمعية والفنادق المنضوية في عضويتها لاستقبال زوار العقبة، وتقديم الخدمات المناسبة التي تلبي احتياجات الزائرين وفق اسلوب خدماتي مميز يضمن جودة الخدمة بأسعار معقولة ومناسبة.
وأوضح البيطار أن فترة العيد تعتبر فرصة وفرت للفنادق طاقة فرج للخروج من الركود الذي ألقى بظلاله على العملية السياحية في الآونة الأخيرة، خاصة أن فترة الصيف لا تعد من مواسم الذروة على صعيد الإشغال الفندقي.
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة كلين سيتي القائمة على إدامة نظافة المدينة المهندس حسن الوهداني أن خطة محكمة وضعتها الشركة للمحافظة على نظافة العقبة طيلة أيام العطلة وفي كافة الأماكن داخل المدينة وعلى الشواطئ الوسطى والجنوبية، حيث يعمد الكثير من الزوار إلى نصب الخيام في تلك المواقع للاستمتاع بالبحر عن قرب.
وأوضح الوهداني أن الشركة عززت من عدد العمالة القائمة على النظافة لتصل الى ضعف العدد المطلوب في الحالات الاعتيادية، مشيرا إلى أن فرق العمل الميداني ستواصل عملها على مدار الساعة ودون انقطاع، فيما عززت الشركة من عدد الآليات التي تجوب شوارع المنطقة والأحياء المختلفة لإبقائها نظيفة.

[email protected]

التعليق