رئيس بلدية الكرك: 2 مليون دينار عجز الموازنة للعام الحالي

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك-  قال رئيس بلدية الكرك المهندس محمد المعايطة إن الوضع المالي الصعب الذي تعاني منه البلدية انعكس سلبا على مستوى الخدمات المقدمة للسكان في مختلف مناطق البلدية.
وأشار المهندس المعايطة في حديث مع "الغد" إلى أن البلدية بحاجة الى دعم مالي من الحكومة لتتمكن من خدمة السكان وتحسين البنية التحتية بمناطق البلدية وخصوصا الشوارع والإنارة وعمليات النظافة.
ولفت الى أن مديونية البلدية بلغت خمسة ملايين دينار في حين بلغ عجز الموازنة هذا العام والبالغة سبعة ملايين دينار حوالي مليوني دينار، لافتا الى أن 30 % من قيمة الموازنة مخصصة لرواتب الموظفين وأجور العمال.
وبين أن صعوبة الوضع المالي للبلدية أدت الى تقليص حجم العمالة الخاصة بالنظافة والصيانة لمرافق البلدية، مشيرا الى أن عدد عمال النظافة في جميع مناطق البلدية يصل الى 60 عاملا فقط، بعد قرار وقف التعيينات من الوزارة.
وأكد أن البلدية تعاني من ارتفاع حجم ديونها على المواطنين وبعض المؤسسات الأهلية والرسمية والبالغة مليوني دينار، لافتا الى أن البلدية أعدت خطة وبرنامجا شاملا لتحصيل هذه الأموال من خلال فرق البلدية من مديرية الشؤون المالية.
وطالب المهندس المعايطة وزارة البلديات بصرف كامل حصة البلدية من عوائد المحروقات والبالغة 8 %.
وأقر المعايطة بالانتشار الكبير للباعة المتجولين والبسطات والباصات الخصوصية الصغيرة في شوارع المدينة وتسببهم بازدحام مروري ومشاكل للسكان والمتسوقين، مطالبا الأجهزة المعنية بمساعدة البلدية في إيجاد حل لهذه المشكلة التي تحتاج الى جهاز تنفيذي لوقفها.
وأشار الى تشكيل البلدية مجلسا استشاريا من المجتمع المحلي، أعضاؤه من ذوي الاهتمام بالعمل البلدي وخدمة المجتمع ليكونوا عونا للمجلس البلدي في تحديد أولويات العمل، إضافة الى تشكيل لجان شعبية مختلفة لرفد العمل البلدي بأفكار مختلفة لتطوير عمل البلدية.
ولفت الى حاجة البلدية الى تمويل لتنفيذ مشاريع مختلفة تحتاجها المدينة كبناء مسلخ بلدي حديث وإقامة منطقة حرفية لنقل معامل الطوب ومناشير الحجر إليها، وإنشاء مقبرتين جديدتين إسلامية ومسيحية بسبب ضيق المقابر الحالية.

التعليق