وزير الأشغال: الانتهاء من مشروع مسجد عجلون في شهر شباط العام المقبل

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • وزير الأشغال المهندس سامي هلسة لدى تفقده المشروع السياحي الثالث في عجلون -(الغد)

عامر خطاطبة

عجلون- تفقد وزير الاشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة أمس مراحل الإنجاز في مشروع السياحة الثالث  ومراحل العمل في مسجد عجلون الكبير، مؤكدا أن العمل بمشروع المسجد سينتهي مطلع شباط (فبراير) من العام القادم 2014.
وأشار إلى أن مشروع المسجد يلقى اهتماما خاصا من جلالة الملك عبدالله الثاني ومتابعة حثيثة من اللجنة الخاصة للمسجد في الديوان الملكي، لافتاً الى أن لجنة الإشراف على المسجد ستبقى متابعة لكل مراحل التطور والعمل في محيط المسجد ليتم تسليمه في الموعد المحدد.
وبين أنه تم الترتيب مع المتعهد واستشاري المشروع من أجل فتح طريق وتجهيز الساحة الأمامية للمسجد من أجل التسهيل على المواطنين لإقامة صلاة العيد في المسجد وإزالة كافة المعوقات بهذا الخصوص مع متابعة العمل بشكل جدي وسريع وفق الشروط ومن دون أي تأخير في العمل.
واستمع هلسة الى شرح مفصل من مدير آثار عجلون د.محمد ابو عبيلة عن واقع الحفريات الأثرية التي تم الكشف عنها من قبل مديرية أثار عجلون وسير مراحل العمل والإنجاز.
وأكد أبو عبيلة أن مديرية آثار عجلون بكافة كوادرها المتخصصة تقوم بالكشف عن هذه المواقع وتأمينها وصيانتها، لافتاً أن العمل في هذه الحفريات لا يؤثر على سير عمل المشروع كون الحفريات المكتشفة تقع من الجهة الغربية للمسجد وبعيدة عن موقع عمل المتعهد.
كما استمع الوزير الى المعيقات التي تواجه العمل من قبل متعهد المشروع ورئيس لجنة متابعة المسجد سلطي الصمادي وبعض المداخلات من المواطنين بخصوص الأزمة المرورية التي أحدثتها مراحل العمل في وسط المدينة، وشارع القلعة جراء التأخر في سير عمل مشروع السياحة الثالث وتضييق الشوارع، ما سبب إرباكا حقيقيا للمارة والسيارات.
كما تفقد هلسة سير العمل في الطريق المؤدي إلى إربد وخاصة منطقة التقاطع المؤدية إلى مدينة عين جنا وشارع الكنائس.
ورافق الوزير في الجولة مساعد محافظ عجلون لشؤون التنمية عبد النور القرعان ومديرو الآثار والأشغال والأبنية الحكومية والسياحة والمتعهد واستشاري المشروع.

التعليق