تعليق دوام المدارس في منطقة البارحة وإجراءات أمنية احترازية في محيط المنطقة

وزير الداخلية يعلن القبض على المشتبه به بإطلاق النار على النائب السابق بني هاني

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • دورية أمنية أمام مستشفى الأميرة بسمة إثر مشاجرة -(أرشيفية- الغد)

إربد- الغد - أكد وزير الداخلية حسين هزاع المجالي، القبض على المشتبه به بإطلاق النار على النائب السابق عبدالناصر بني هاني، ما أدى إلى وفاته وإصابة 5 آخرين خلال المشاجرة العشائرية ليلة أول من أمس.
وقال المجالي ردا على سؤال خلال مشاركته في ندوة في جامعة اليرموك أمس، حول "أبرز التحديات التي تواجه الداخل الوطني الأردني الناجمة عن الظروف الإقليمية المحيطة بنا ودور الحكومة الأردنية ممثلة بوزارة الداخلية في مواجهتها والتعامل معها والتخفيف من آثارها السلبية على حياة الأردنيين"، إن الأجهزة الأمنية في محافظة إربد تمكنت من ضبط الشخص المشتبه بقيامه بإطلاق النار على بني هاني.
وشدد على أن الدولة بصدد عرض قانون الأسلحة والذخائر قريبا على مجلس النواب فور الانتهاء من تشريعه بما يحافظ على أمن واستقرار الوطن والمواطن، داعيا جميع المواطنين لأن يهبوا هبة مجتمعية أردنية لمكافحة ظاهرة انتشار الأسلحة، فمرحلة طرق الأبواب وجمع السلاح من المنازل مرحلة لا تنذر بخير أبدا.
وتوفي النائب السابق بني هاني وفق ما ذكر مصدر مسؤول في شرطة إربد لـ"الغد" إثر عيارين ناريين في منطقتي الصدر والفخذ، بعد مشاجرة ليلية عنيفة في منطقة البارحة بمحافظة إربد شمالي المملكة، استخدمت فيها أسلحة نارية، وأسفرت أيضا عن إصابة 5 آخرين بينهم شقيق النائب السابق وحالته مستقرة، إلى جانب تحطيم عدد من المركبات.
وتطوق قوات من الأمن والدرك مداخل المنطقة التي رصدت "الغد" هدوءا حذرا فيها منذ ساعات الصباح الأولى أمس، مثلما رصدت تواجدا أمنيا في محيط مستشفى الأميرة بسمة الذي نقل إليه بني هاني والأشخاص الذين تعرضوا لإصابات، وتعرض زجاج الواجهة الأمامية في قسم الإسعاف والطوارئ للتكسير.
إلى ذلك شيع أبناء منطقة البارحة جثمان بني هاني، الذي كان نائبا في المجلس السابق عن الدائرة الأولى لمحافظة إربد بعد صلاة ظهر أمس من مسجد البارحة إلى مثواه الأخير إلى مقبرة البلدة، وسط تواجد أمني كثيف.
وعلقت مديرية تربية إربد الأولى دوام المدارس في منطقة البارحة اعتبارا من صباح أمس، حسب مصدر في التربية، الذي بين أن هذا الإجراء جاء احترازيا خوفا من حدوث أي طارئ.
وتجددت مساء أمس، أعمال شغب في منطقة البارحة، على خلفية مقتل النائب السابق بني هاني، وفق مصدر في شرطة المدينة.
وقال المصدر لـ"الغد" إن شغبا واسعا اندلع، تخلله أعمال حرق لممتلكات مواطنين، حيث اضرم مجهولون النار في عيادة طبية ومعمل للطوب، وقامت كوادر الدفاع المدني بإخمادها.
وبين أن قوات الدرك أرسلت تعزيزات إضافية إلى المنطقة لضبط الوضع الأمني هناك.
ونفى مصدر طبي مسؤول في مستشفى الأميرة بسمة الحكومي بإربد ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول نبأ وفاة شقيق المتوفى النائب السابق عبدالناصر بني هاني.
وقال المصدر إن شقيق بني هاني ما يزال يرقد على سرير الشفاء في قسم العناية بالمستشفى، موضحا أن حالته العامة مستقرة.

التعليق