السجن 18 عاما لصاحب "بورصة وهمية" لاحتياله على 25 مواطنا بـ2.5 مليون دينار

تم نشره في الاثنين 7 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - قضت محكمة أمن الدولة بحبس صاحب شركة بورصة مدة 18 عاما وغرامة مالية قدرها 1200 دينار، وتضمينه مبلغ 2.5 مليون دينار، وذلك قيمة المبالغ التي استولى عليها المتهم من 25 مواطنا.
وبحسب قرار الحكم الصادر عن الهيئة المدنية برئاسة القاضي احمد القطارنة وعضوية القاضيين احمد العمري ومخلد الرقاد امس، "فإن المتهم كان يمتلك محلا لبيع الهواتف الخلوية، ويزعم امام ضحاياه انه تاجر عقاري ويمتلك اسكانات طلابية، بالإضافة إلى معظم قطع الأراضي في مواقع فارهة في عمان، وان لديه تجارة في الاردن وخارجه، إضافة الى محافظ استثمارية باسمه في كبرى شركات البورصة العالمية".
وبين القرار "ان المتهم كان دائما يستقل مركبة فارهة، مدعيا في لقاءاته مع الضحايا انه على استعداد ان يستثمر اموالهم لديه في تجارته المختلفة لقاء ارباح شهرية ثابتة بنسبة 6 % بدون خسارة وبشكل شهري، وبذلك استطاع جمع مبلغ مليونين و700 ألف دينار من 25 مواطنا، ووزع عليهم 200 ألف دينار من رؤوس اموالهم، على اعتبار انها ارباح، واستولى على باقي المبلغ البالغ مليونين ونصف المليون دينار، ليتضح انه لا يملك أي عقارات في الاردن، وأن المركبة التي كانت معه مستأجرة وليس لديه أي تجارة او محافظ في البورصات او غيره، وان ارصدته في جميع البنوك لا تتعدى 2500 دينار".
وحسب القرار القابل للتمييز، "فإن المتهم الموقوف منذ العام 2008 رفض الإفصاح عن باقي المبالغ الموجودة بذمته".

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق