إل جي إلكترونيكس تكشف النقاب عن أول جهاز عرض بشاشة ليزرية

تم نشره في الاثنين 7 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً


عمان- كشفت شركة "إل جي إلكترونيكس" عن نظامها الجديد للعرض الذي يتألف من جهاز عرض متطور وشاشة ليزرية حائطية "Gigantic" هي الأضخم من نوعها في العالم؛ إذ تأتي بقياس 100 بوصة (254 سم).
وكانت "إل جي إلكترونيكس" قد صممت نظامها الجديد للعرض في خطوة هدفت من خلالها لمنح زبائنها الفرصة للحصول على تجربة مشاهدة سينمائية من قلب منازلهم من خلال شاشة عملاقة تقدم وضوحاً عالياً كاملاً يصل إلى 1080 بيكسل، وعبر جهاز عرض يعتمد على تقنية ليزرية جديدة ابتكرتها "إل جي" لتقدم تبايناً مذهلاً في وضوح الصورة ونقائها بنسبة (1.000.000:1/ 100:1).
ويمتاز جهاز العرض الجديد من "إل جي إلكترونيكس" بتصميمه الذكي وفقاً لهندسة التصميم القوسية الجذابة، وباحتوائه على العديد من المزايا المبتكرة؛ كميزة الإسقاط عن قرب (ULTRA Short Throw) وبمسافة تصل إلى 56 سم فقط من شاشة العرض الليزرية التي ترافق الجهاز، مما يجنب المستخدمين بدوره التضحية بنصف مساحة الغرفة من أجل الاستمتاع بفوائد ومزايا شاشة العرض على عكس أجهزة العرض التقليدية التي تتطلب مسافة طويلة بين جهاز العرض والشاشة الكبيرة. كذلك، فإن جهاز العرض يتميز بعمره الطويل نظراً لقدرته على العمل لمدة تصل إلى 25 ألف ساعة، ما يجعله من أكثر أجهزة العرض مثالية من الناحية الاقتصادية، فضلاً عن انسجامه مع البيئة وذلك بفضل إنتاجه من مواد لا تحتوي على مادة الزئبق.
وضمن سعيها للارتقاء بتجربة المشاهدة التي تقدمها لزبائنها من خلال منتجاتها، فقد صممت "إل جي إلكترونيكس" الشاشة لتكون الأولى في مقاومة الانعكاس حتى في أشد حالات انعكاس الضوء، هذا إلى جانب تصميمها النحيف والرشيق لضمان انسجامها مع مختلف تصاميم الديكور الداخلي.
هذا ويأتي جهاز العرض الليزري الجديد من "إل جي إلكترونيكس" مزوداً بمكبري صوت بقدرة 10 واط، وذلك لدعم التوزيع الحقيقي للصوت بهدف الوصول إلى تجربة سينمائية متكاملة وفريدة في المنزل، كما أنه يأتي مزوداً بجهاز التحكم السحري عن بعد لإضفاء المزيد من الراحة للمستخدم أثناء تجربة المشاهدة.

التعليق