"الضمان" تحجز على آليات بلدية ديرعلا لعجزها عن دفع اشتراكات الموظفين

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

حابس العدوان

ديرعلا- أكد رئيس بلدية دير علا الجديدة خليفة الديات، أن الآليات والسيارات التابعة للبلدية محجوزة لصالح مؤسسة الضمان الاجتماعي لعجز البلدية عن دفع اشتراكات موظفي البلدية بتقاعد الضمان والبالغ قيمتها حوالي 200 الف دينار.
وقال خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مبنى البلدية إنه جرى ايقاف تحويل هذه الاشتراكات منذ عامين تقريبا، مبينا أن البلدية مطالبة حاليا بدفع مبلغ 37 الف دينار بدل اشتراك الموظفين بالتأمين الصحي، و33 الف دينار بدل تأمين مركبات، إضافة الى التزامات اخرى تفوق قيمتها 50 الف دينار.
  واشار الديات الى أن البلدية تعاني من عجز في موازنتها للعام الحالي يتجاوز 860 الف دينار في الوقت الذي تراجعت فيه ايراداتها التقديرية إلى 310 الاف دينار، لافتا إلى أن البلدية غير قادرة في ظل هذه الأوضاع على أداء واجبها تجاه المجتمع وعاجزة عن تقديم أي نوع من الخدمات بسبب هذا الوضع المالي المتردي.
واوضح الديات أن 57 % من موازنة البلدية يذهب كرواتب موظفين والبالغ عددهم 260 موظفا، إذ بلغ اجمالي حجم الرواتب ما يقارب من 1.5 مليون دينار من أصل 8ر2 مليون دينار إجمالي الموازنة، مؤكدا أن دور البلدية يقتصر حاليا على عملية جمع النفايات فقط.
وعزا الديات تردي الاوضاع المالية إلى اساءة استخدام نظام الانتقال والسفر الذي استفاد منه معظم موظفي البلدية بغير وجه حق واساءة استخدام نظام وتعليمات المكافات حيث جرى منح 27 موظفا علاوات شهرية تتراوح مابين 50 و200 دينار في الوقت الذي تم فيه التغاضي عن حقوق البلدية ومستحقاتها المالية على المواطنين والبالغة بحدود 650 الف دينار، مبينا انه سيتم ايقاف صرف أي علاوات جديدة تثقل كاهل البلدية والغاء أي قرارات نص على منحها.
ولفت الديات إلى أن البلدية ستقوم بالعمل على تحصيل حقوقها لدى المواطنين للخروج من هذا المازق، مطالبا الحكومة بتوزيع عوائد المحروقات بنسبة 8 % حسب القانون الحالي ومطالبتها بدفع فروق إعادة الهيكلة في البلدية، والبالغة 168 الف دينار وكذلك دفع قيمة المكارم الملكية لعمال الوطن والبالغة 22 الف دينار من موازنة الدولة.
وشدد على ضرورة العمل على ضبط الانفاق واستقطاب رؤوس الاموال لاقامة المشاريع الخدمية والاستثمارية، مقرا بوجود ترهل اداري في البلدية وسيتم معالجته من خلال لجنة شكلت لغايات تصويب الاوضاع شيئا فشيئا.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق