وفد كويتي يطلع على تجربة الأردن في بناء قدرات ذوي الاعاقة

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان- اطلع وفد كويتي خلال زيارة للمجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعوقين أمس على تجربته في تطوير كفاءة وبناء قدرات الاشخاص ذوي الاعاقة بتوفير فرص التأهيل والتعليم والتشغيل والتسهيلات البيئية التي تم انجازها لهم.

وقالت أمين عام المجلس االدكتورة امل النحاس إن المجلس سعى منذ انشائه في العام 2007 الى رسم السياسات المتعلقة بتطوير قدرات ومهارات ذوي الاعاقة في مختلف المجالات، على الرغم من وجود نقص في الكثير من المتطلبات اللازمة لتمكينهم من الاندماج بالمجتمع واخذ دورهم الطبيعي والمشاركة في تقدمه وتطوره.
ولفتت النحاس الى وجود بعض الفجوات والصعوبات التي واجهت المجلس في اثناء عمله لدعم ذوي الاعاقة في شتى مجالات الحياة ودمجهم بالمجتمع بشكل كامل برفع نسبة التحاق ذوي الاعاقة بالتعليم العام والجامعي ورفع نسبة وعي الاهالي وذوي الاعاقة بحقهم بالعمل والتدريب والتاهيل وغيره وتقديم الدعم الفني والمادي لهم وصولا الى جعلهم يتمتعون بجميع صفات المواطن المنتج الفاعل.
وقال الأمين المساعد لبرنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي في الكويت محمد الانبعي: ان زيارة الوفد تاتي للاطلاع على الخبرات الاردنية في التعامل مع ذوي الاعاقة واساليب العمل المتبعة لتفعيل دورهم بالمجتمع ولا سيما كيفية انشاء قواعد البيانات المتعلقة بهم. وقدم مدير الدراسات والتخطيط المؤسسي في المجلس الدكتور حسين ابو فراش عرضا لانجازات المجلس ورؤيته واهدافه.
ودار خلال اللقاء نقاش موسع اجابت خلاله النحاس عن استفسارات اعضاء الوفد التي تركزت على كيفية حصر وتحديد احتياجات ذوي الاعاقة وتشغيلهم في القطاعين العام والخاص واحدث الدمج بالمجتمع.-(بترا فاروق المومني)

التعليق