مادبا: اتحاد الكرة لا يستثمر ملعبي الهلالية وعماد الدين زنكي

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا- أكد رياضيو محافظة مادبا وخاصة ممارسي كرة القدم، أنهم غير مستفيدين من وجود ملعبي كرة القدم في مدينة الأمير هاشم بن عبدالله الثاني في منطقة الهلالية وملعب عماد الدين زنكي، لتطوير الحركة الرياضية وتفعيل دور الأندية وفرقها الكروية.
غير أن ملعب الهلالية يستثمره اتحاد الكرة حاليا لإقامة بعض البطولات الكروية، وخاصة فيما يتعلق ببطولات الفئات العمرية وبعض من مباريات الدرجة الأولى، في ظل توقف الدرجة الثانية والثالثة التي تشارك فيها أندية محافظة مادبا، وبخاصة فريق نادي اتحاد مادبا الذي يلعب في مصاف الدرجة الثانية.
في خضم ذلك، فإن ملعب عماد الدين زنكي التابع لمديرية تربية قصبة مادبا، لم يستثمره اتحاد الكرة لإقامة مباريات كروية في بطولاته، بعد أن تم إعادة تأهيله بأمر من جلالة الملك عبدالله الثاني في زيارته إلى محافظة مادبا في العام 2004، حيث إن الملعب مهيأ لإقامة المباريات وخاصة أن مواصفات الملعب منسجمة مع المواصفات العالمية والمقاييس القانونية، ويتسع الملعب نحو ثلاثة آلاف متفرج وأرضيته من الترتان الصناعي، بالإضافة إلى غرف غيار للاعبين والحكام ومكاتب ومسيج من حوله، وإنارة ليلية لإقامة المباريات المسائية، حيث خصص الملعب الذي كلف زهاء مليون دينار، لإقامة بطولات المدارس الكروية وألعاب القوى والمهرجانات المدرسية لمناسبات الوطن، وبخاصة في الفترة الصباحية، وأما في الفترة المسائية وفي العطل، يستخدم الملعب للفرق الشعبية والأندية لغايات التدريبات عليه مقابل مبلغ مالي وفق مصدر من تربية مادبا.
وعبر الرياضيون عن أملهم من اتحاد الكرة استثمار ملعب عماد الدين زنكي، لما سيكون له دور بارز في تنشيط اللعبة الاكثر شعبية، وقالوا ان تأهيل الملعب أزال الاعباء المالية التي ارهقت الاندية، اضافة الى ذلك فانه يوفر عناء الجهد بالذهاب للملعب الواقع في المجمع الرياضي بقصد التدريب عليه، مشيرا إلى ضرورة اعتماده من قبل اتحاد الكرة بعد عملية الصيانة والتجهيز التي امر بها جلالة الملك عبدالله الثاني.
ويرى ممارسو كرة القدم اهمية هذا المرفق الرياضي لاستقبال المباريات الكروية عليه، لما يتميز به من موقع مهم في المدينة، وبالتالي يسهم بحل كثير من المشاكل التي تعاني منها الاندية.
ويشيرون إلى أن الملعب يمكن استخدامه كمكان لاقامة فعاليات اخرى كالمهرجانات الرياضية والثقافية والفنية والسياحية، وقالوا: "لا نريد أن يغلق على هذا المشروع الرياضي الحيوي في ادراج التربية والتحكم فيه بدون تفعيله لخدمة الرياضيين"، مطالبين اتحاد الكرة أن يقيم عليه مبارياته الرسمية.

[email protected]

التعليق