محطات رياضية

رئيس حكومة ووزراء سابقون ينتقدون قلة الدعم لـ"النشامى"

تم نشره في الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • المدير الفني لمنتخب الكرة حسام حسن (وسط) يتحدث للاعبين - (أرشيفية)

حسام حسن يريد بعثرة أوراق الدوري وأندية المحترفين تغيب عن الاجتماعات ومشاهد غير مألوفة في المباريات

عاطف عساف

عمان- "محطات رياضية"... زاوية اسبوعية نطل من خلالها على قراء "الغد"، نطرح فيها مجموعة من الأخبار والقضايا والهموم والاسرار التي تحاكي الواقع الرياضي، حيث سنقوم بتسليط الضوء على الكثير من المواضيع الساخنة التي تلامس اوجاع الرياضة الأردنية، وفي الوقت ذاته نستقبل آراءكم ومقترحاتكم لنقوم بنشرها ما أمكننا ذلك.
رئيس حكومة ووزراء سابقون ينتقدون قلة الدعم لـ"النشامى"
أبدى رئيس حكومة سابقة وكذلك مجموعة من الوزراء غالبيتهم من الذين خدموا في الحكومات السابقة استغرابهم من الدعم القليل الذي اعلنت عنه الحكومة والذي خصصته لدعم المنتخب الوطني لكرة القدم "النشامى"، في ضوء الانجاز الكبير الذي تحقق مؤخرا ببلوغ مرحلة متقدمة من اللعب في كأس العالم، وبلغ هذا الدعم 15 ألف دينار، واكد هؤلاء في جلسة في اطار مناسبة خاصة جمعت مجموعة لا بأس بها من الوزراء السابقين والشخصيات المعروفة بحضور رئيس وزراء اسبق تميز بـ"القانونية"، قبل أن يتسلم رئاسة الحكومة أن المبلغ الذي قررت الحكومة تقديمه لاتحاد كرة القدم من مبدأ التحفيز للاعبين للمزيد من الانجازات يعد قليلا جدا، بل هناك من قال بأنه يمكن لاي شخص من ميسوري الحال، التبرع به في الوقت الذي يطلب من الحكومة تحفيز الشباب لا سيما وان اتحاد كرة القدم يحتضن الآلاف من هؤلاء، ولكن في النهاية الحضور الذين جمعتهم بمناسبة اجتماعية في منزل احد الشخصيات، بأنه كان على الحكومة ان تقدم المبلغ المناسب او أن تلتزم الصمت، حتى لا يسجل عليها مثل هذا التقصير بحق المنتخب الوطني لكرة القدم الذي سجل سابقة بتاريخ المشاركات الأردنية، اضافة إلى انه المنتخب العربي الآسيوي الوحيد الذي يلعب حاليا في هذا الدور، وأكد هؤلاء أن مواكب الفرح الاحتفالية والعفوية كانت افضل من تنظيم مظاهر وحشود احتفالية في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، حيث أصبح المنتخب حديث الصالونات والشارع بصورة عامة، وفي سياق النقاش هناك من ابدى وجهة نظره بأنه كان على الحكومة أن تطلب دعما من صندوق دعم الرياضة الذي خصص اصلا للإنفاق على النشاطات الرياضية ولو بمبلغ 50 ألف دينار ومثله من اللجنة الأولمبية، وهناك من اشار إلى أنه كان يفترض برئيس الحكومة وحسب طبيعة علاقته أن يخاطب ولو شركتين من الشركات والمؤسسات المرموقة فهي ستتبرع بمبالغ كبيرة عوضا عن الحكومة حتى لا يقال بأنها تقوم بالتبذير والبلد يعاني من ازمة اقتصادية.
عموما الفرصة ما تزال قائمة وربما رئيس الحكومة يستطيع توجيه الملكية للتكفل على الاقل بأجور الطائرة التي ستقل النشامى الى قارة اميركا الجنوبية، خاصة وان الطائرة الخاصة تحتاج الى 500 ألف دولار في حين بلغت اجرة الطائرة في المرة الماضية إلى أوزبكستان حوالي 150 ألف دينار حسب مصادر اتحاد الكرة.
بعثرة أوراق الدوري وغياب حسام حسن
عندما حضر المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني لكرة القدم المصري حسام حسن لتسلم مهمة تدريب المنتخب خلفا للعراقي عدنان حمد، اجرى رئيس الاتحاد سمو الأمير علي سلسلة من اللقاءات مع رجال الصحافة والإعلام وكذلك رؤساء أندية المحترفين، بهدف التعاون وتسهيل مهمة الجهاز في ظل الفترة القصيرة التي كانت تفصل المنتخب عن ملاقاة أوزبكستان، فلم يقصر الجميع وبالاخص الأندية التي تداعت اجهزتها الفنية للاجتماع بالجهاز الفني للمنتخب الوطني، بهدف اعادة ترتيب أوراق بطولة الكاس التي كانت متواصلة في ذلك الوقت، وقد استجاب هؤلاء لتأجيل الاسبوع الخامس من الدور التمهيدي، بل اكثر من ذلك فهناك من ابدى ايضا موافقته على تأجيل الأسبوع الرابع في حال كان ذلك يصب في مصلحة المنتخب الوطني، ولكن كانت المفاجأة وبعد ان رتبت الفرق امورها واعدت خططها للاستراحة او بتخفيف الحمل أن المدير الفني حسام حسن تراجع عن ذلك وبدلا من أن يتابع بقية المباريات غادر إلى مصر، في خطوة بدأت غريبة لا سيما وانه قد حضر للتو، ولم يتوقف الامر عند هذا الحد فبعد مباراة أوزبكستان ومع استمرار مباريات دوري المحترفين كرر السيناريو ذاته وغادر ورفاقه الى مصر بدلا من متابعة مباريات الدوري، ولم يحضر سوى يوم الخميس الماضي، وسيطلب حسام من الاتحاد بعثرة أوراق الدوري من جديد، حيث تشير التوجهات إلى إيقاف مباريات الدوري او الاستمرار بها بدون مشاركة نجوم المنتخب الوطني، والطرح الاخير قد ترفضه بعض الأندية التي سيغيب عنها مجموعة لا باس بها، وبعيدا عن السيناريو القادم، كان يفترض بالاتحاد ان يرفض سفر حسام ورفاقه للمرة الثانية، وكان يفترض ايضا أن يطلب منهم متابعة دوري الدرجة الأولى وليس دوري المحترفين فقط، ولكن لا ادري من سيخاطب هؤلاء بلغة الامور الفنية في الاتحاد؟
الأندية تغيب عن اجتماعات اتحاد الكرة
أكد مصدر مطلع في اتحاد كرة القدم أن الاتحاد لا يعرف ماذا تريد الأندية لا سيما أندية المحترفين، فهي تتهم الاتحاد بعدم التواصل معها، وفي الوقت ذاته عندما يدعوها للاجتماع تتغيب ولا يحضر نصف العدد وهذا ينطبق احيانا على أندية الدرجة الأولى.
ويضيف هذا المصدر أن اتحاد كرة القدم وفي ضوء الشكوى التي تقدمت بها أندية المحترفين مؤخرا لرئيس الاتحاد سمو الأمير علي اثناء اللقاء الاخير بها، اتهمت الاتحاد بعدم التواصل معها وهي تشعر بوجود فجوة كبيرة بالرغم من الاتحاد يدعي دوما بأنها بمثابة العمود الفقري، وفي ظل توجيهات سمو الأمير علي للمعنيين في الاتحاد بدأ يدعوها لحضور هذه الاجتماعات من اجل الاطلاع على همومها ومشاكلها والعقبات التي تعترضها، ولكن المفاجأة كانت بحضور العدد القليل من مندوبي ورؤساء هذه الأندية لا يتجاوز النصف، ولهذا احتار الاتحاد مذا يعمل.
احد المطلعين قال إن الأندية لا تريد سماع النصائح غير المدفوعة، فهي تريد دعما ماليا لكي تستطيع الإيفاء بالتزاماتها المالية اتجاه اللاعبين والكوادر التدريبية.
أرقام اللاعبين ولوحات التبديل.. مشاهد غير مألوفة
مشاهد اقل ما يقال بأنها غير مألوفة ولا نريد أن نسميها بـ"المخزية" تلك التي تجري سواء في دوري المحترفين أو دوري الدرجة الأولى لكرة القدم "المظاليم"؛ ففي دوري المحترفين ما يزال العديد من اللاعبين لا يلصقون ارقام الظهر الموجودة على القميص خلال المباريات بصورة مناسبة وكما ينص عليه القانون، ومنهم من يقوم بإضافة بعض الارقام إلى جانب رقم اخر نظرا لتشابه بعضها ولعدم وجود القمصان الكافية، بالطبع هذا يتم جراء القصور الاداري البعيد عن مسمى الاحتراف، وفي حال مناسبة بعض الارقام تجد أن لون الارقام لا يتناسب مع لون القميص، وبالتالي يصعب مشاهدة هذه الارقام بوضوح، وهذا المشهد يتكرر في كل موسم دون وجود حلول مناسبة، حيث يضطر الحكام إلى اخراج اللاعبين في حال سقوط بعض الارقام التي يتم الصاقها بصورة مؤقتة وتكون من "لاصق" الجروح الموجود اصلا في حقيبة الاسعاف.
والمشهد الآخر والذي يتحمل مسؤوليته اتحاد كرة القدم وهو الذي شاهدناه في بعض مباريات الدرجة الأولى، ففي هذه المباريات التي تغيب فيها اللوحة الالكترونية تم استبدالها بالارقام الخشبية التي كانت تستخدم في الخمسينيات، وحتى اللوحة الخشبية لم تكن موجودة في مباراة شباب الحسين وسحاب، فلم يجد الحكم الرابع سوى استخدام اسلوب "المناداة" لاخراج اللاعب المستبدل، في الوقت الذي أكد فيه أمين سر الاتحاد خليل السالم لـ"الغد" قبل ايام ان اتحاد الكرة يعتزم ابعاد مسمى المظاليم عن هذه الأندية بتوفير الاحتياجات اللازمة كافة.
إرسال قائمة حكام الكرة الدولية
أنجزت دائرة الحكام في اتحاد كرة القدم القائمة الدولية الجديدة للعام 2014 وقامت بارسالها للاتحاد الآسيوي من اجل المصادقة عليها، وتؤكد مصادر مطلعة أن تعديلات طفيفة اصابت القائمة حيث حل حكم الساحة أحمد يعقوب بدلا من الحكم سليمان دلقم الذي تقدم بأستقالته في وقت سابق بعد استبعاده من قائمة حكام النخبة، فيما ابقت الدائرة على قائمة المساعدين كما هي دون تغيير لعدم خروج اي حكم منها سواء لعامل السن او لانخفاض مستواه الفني، وبخصوص قائمة النسوي تم ترشيح هبة عايد حكما للساحة وللمساعدين فريدة القبطي، وفي الخماسي التي اقتصرت على مقعد واحد نظرا لتقصير الاتحاد باقامة البطولات، وقررت دائرة الحكام ترشيح حسين الخلايلة، بعد أن كان الأردن يحصل على 3 مقاعد في ظل "تطنيش" الاتحاد لهذه اللعبة منذ عدة سنوات وهذا ينعكس على التحكيم وكذلك الدعم.

أسرار

• تشير المعلومات الواردة من اتحاد كرة القدم إلى أنه يتجه نهاية الشهر المقبل للعمل على اعادة انتشار الأجهزة التدريبية لمنتخبات الفئات العمرية، خاصة الشباب والناشئين والناشئات الذين ينهون مشوارهم بالتصفيات، ويسعى لإبعاد أي مدرب لم يتأهل بفريقه، بالطبع هذا التصريح اعلن في سنوات سابقة ولم يتم تطبيقه، حيث هناك عدد من المدربين (المدعومين) يصعب إبعادهم.
• اداري منتخب وطني للشباب في لعبة جماعية تقدم مؤخرا باستقالته بعد اختلافه مع الجهاز الفني، وعاد هذا الاداري من رحلة المنتخب الخارجية قبل انتهاء الفريق من المشاركة ببطولة رسمية، للعلم هذا الاداري مضى عليه اكثر من سنتين في العمل مع منتخب الشباب.
• خلال جولة رئيس المجلس الاعلى للشباب الدكتور سامي المجالي في مرافق مدينة الحسين للشباب، فوجئ بوجود كافتيريا يقع خلف مدرجات الدرجة الثالثة لستاد عمان الدولي، وقد ابدى المجالي استياءه عندما وجد مجموعة كبيرة من المراهقين يلعبون الورق "الشدة"، اضافة إلى الدراجات الهوائية التي تجوب الشوارع وتعيق السيارات والمشاة، المعروف أن الكافتيريا وهذه الدراجات تعمل ضمن اتفاقية موقعة من ادارة مدينة الحسين للشباب منذ فترة.
• اشارت معلومات مقربة من دائرة التطوير والتدريب في اتحاد كرة القدم أن 6 من المدربين الذين حضروا دورة التدريب الأسيوية الاخيرة للمستوى الثاني (B) قد اخفقوا في اجتياز الاختبارات المقررة.
• لوحظ في بعض مباريات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم وكذلك الفئات العمرية أن عددا من المدربين لا يحملون شهادات التدريب الآسيوية التي نصت عليها التعليمات وبدونها لا يسمح للمدربين بالجلوس على مقاعد الاحتياط.
• يقال بأن بقاء عائلات الاجهزة التدريبية للمنتخب الوطني لكرة القدم في مقر اقامتهم بالفندق يوفر على الاتحاد مبالغ كبيرة بدلا من استئجار الفلل والشقق المفروشة، ويشير مصدر مطلع إلى أن اتحاد كرة القدم لم يتكفل بتدريس ابناء هؤلاء في المدارس المرموقة اسوة بالمدربين الذين جاء بهم الراحل محمود الجوهري من مصر وغيرها، بعد أن رفض الاتحاد تلبية طلباتهم التي جاءوا بها لحظة حضورهم في المرة الأولى وقد استقوا مثل هذه المعلومة من مدربين سابقين عملوا في الاتحاد.
• ازدادت حدة الانقسام في احد أندية المحترفين بين من يريد استبدال مدرب الفريق او يبقي عليه ومنحه فرصة اخرى بعد تراجع نتائج الفريق في الآونة الاخيرة.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اربد-الاردن (سمير الضامن)

    الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013.
    نفسي اعرف كم يوم عمل حسام حسن والجهاز المساعد حتى يقضي معظم وقته في الخارج وكأن التدريب اصبح بالمراسلة، يا عمي رجعونا عدنان حمد فهو صاحب الانجاز الحقيقي.
  • »جرش - الاردن (عبدالله السوالمة)

    الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013.
    اولا كنا نتمنى ان يتم الافصاح عن شخصية رئيس الوزراء على الاقل، كما ان السؤال الذي يطرح نفسه هل لو كان الرئيس على راس عمله سيتبرع بمبالغ كبيرة ام انه سيصمت.