"صحة جرش": تسجيل 10 إصابات بالتهاب الكبد الوبائي منذ بداية العام

تم نشره في الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش –  سجلت مديرية صحة محافظة الكرك ظهور 10 إصابات بداء التهاب الكبد الوبائي (أ) منذ بداية العام الحالي، وفق مديرها الدكتور علي السعد.
وقال السعد ردا على مخاوف سكان من انتشار المرض بعد تسجيل حالات جديدة اخيرا، إن عدد الإصابات متواضع، ولا يشكل أية خطورة، مشيرا الى انه تم التعامل مع كافة الإصابات بطرق صحية وطبية حديثة لمنع انتشار العدوى.
وأوضح أن كوادر مديرية الصحة تعمل لتوعية الطلبة والأهالي بالمرض وطرق الوقاية منه وأعراضه وطرق العلاج؛ لتجنب ظهور حالات جديدة، ضمن برامج إرشادية منظمة ومكثفة، تشمل جميع مدارس المحافظة.
وأضاف السعد أن كوادر الصحة نفذت زيارات مكثفة لبعض المناطق التي انتشرت فيها شائعات بإصابة أعداد كبيرة بالداء، وهي بلدة سوف وساكب والبرج والمصطبة وكفر خل، ولم يثبت سوى بعض الحالات في جميع هذه المناطق وقد تم التعامل معها.
وأضاف أن مديرية صحة جرش خاطبت مديرية التربية بأعراض المرض وضرورة إسعاف الطالب الذي تظهر عليه الأعراض إلى أقرب مركز صحي، فيما الطبيب هو المسؤول عن تشخيص المرض، وحال تم التشخيص الدقيق يتم تعطيل المصاب ومتابعة علاجه.
وكانت حالة من الخوف أصابت أولياء أمور طلبة في عدة مناطق وعمدوا على تعطيل أبنائهم عن الدراسة عدة أيام بعد تسجيل عدد محدود من الحالات المصابة بالمرض، حرصا على عدم انتقال العدوى لأبنائهم. 
وقال أولياء أمور إن حالات متفرقة ظهرت في المدارس وهي تكتظ بالطلبة، ما يعني سرعة انتشار المرض بينهم، مطالبين وزارة الصحة بعقد ورشات تدريبية للأهالي لغاية تعريفهم بالمرض وطرق الوقاية منه.
وقال زيد العياصرة إن عدد الحالات التي ظهر قليل ولا يعتبر مؤشر خطر على الطلبة، غير أن عدم معرفة الأهالي بطرق انتشار العدوى وطرق الوقاية من المرض يثير الذعر بينهم، وتكثر الشائعات بأعداد وهمية للمرضى المصابين وخاصة بين طلبة المدارس.
فيما ترى أم شادي الريموني ولديها أربعة أبناء طلبة أن المدارس لا تقوم بدورها في توعية الطلاب حول كيفية الوقاية من المرض وطرق منع انتشار العدوى، خاصة وان المرافق الصحية في العشرات من المدارس غير نظيفة، ولا يوجد فيها مياه في أغلب الأوقات، خاصة في المباني المدرسية المستأجرة.
وبينت أم شادي أن العديد من ربات الأسر نصحوها بتعطيل أبنائها عن الدراسة لعدة أيام لظهور حالات اصابة بين الطلاب بذات المرض، غير أنها استطاعت جمع معلومات عن المرض بشكل شخصي وتعريف ابنائها بطرق العدوى وتجنبها، وهي بذلك لا تخشى عليهم الإصابة بالمرض، على حد تعبيرها.
إلى ذلك، أكد مدير تربية جرش علي العقبة أنه لم يثبت ظهور حالات مرضية بين طلبة المدارس في محافظة جرش، وكوادر مديرية الصحة متواجدة بشكل يومي في المدارس لفحص الطلبة الذين ظهرت عليهم أعراض مرضية.
كما تعمل الكوادر على توعية الطلاب بأعراض المرض وطرق الوقاية منه، موضحا أنه لا داعي من مخاوف السكان وخاصة وأولياء الأمور، لا سيما وأنه قد عمم على مديري المدارس بضرورة تنظيف خزانات المياه والاهتمام بنظافة المرافق الصحية، حفاظا على صحة الطبة.
يشار الى أن مرض التهاب الكبد الوبائي أ هو أحد أنواع مرض التهاب الكبد الوبائي الذي يصيب الإنسان وتنتقل عدواه عن طريق تناول الأطعمة والأشربة الملوثة ببراز شخص مصاب بهذا المرض بسبب عدم نظافة الطعام أو غسل الخضار والايدي بعد استخدام الحمام.

التعليق