فريق وزاري يناقش البرنامج التنموي لمحافظة الكرك للأعوام الثلاثة المقبلة

مدينة صناعية ثانية بالكرك ورصد مليوني دينار لإكمال مجمع "هزاع التنموي"

تم نشره في الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • فريق وزاري يلتقي فاعليات شعبية ورسمية بمحافظة الكرك أمس لعرض البرنامج التنموي للمحافظة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة -(الغد)

هشال العضايله

الكرك – كشف وزير البلديات وليد المصري عن وجود موافقة مبدئية لدى الوزارة على انشاء مدينة صناعية اضافية في المحافظة على قطعة ارض تملكها بلدية الكرك الكبرى.
كما أعلن الوزير خلال لقاء فريق وزاري امس مع الفاعليات الشعبية والرسمية بمحافظة الكرك عرض خلاله البرنامج التنموية للمحافظة خلال الاعوام الثلاثة المقبلة، عن موافقة وزارة التخطيط على تخصيص مبلغ مليوني دينار لغايات استكمال العمل بمجمع هزاع التنموي، وكذلك موافقة الوزارة على المشاركة في اقامة مصنع لحاويات القمامة يخدم مناطق جنوب المملكة، فضلا عن المساعدة في توفير الدعم الممكن لتمويل اي مشاريع استثمارية مجدية تعتمدها بلديات المحافظة بالتنسيق مع بنك تنمية المدن والقرى ووزارة التخطيط ومؤسسات القطاع الخاص.
وبين انه سيتم قريبا طرح عطاء لشراء آليات انشائية للبلديات لمساعدتها في تنفيذ مشاريعها.
وضم الفريق وزراء التخطيط والتعاون الدولي الدكتور إبراهيم سيف والتربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات والشؤون البلدية المهندس وليد المصري والتنمية الاجتماعية ريم ابو حسان والطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد والاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة والزراعة الدكتور عاكف الزعبي ومدير التنمية المحلية بالوزارة المحافظ رائد العدوان.
وأشار الدكتور سيف الى ان قيمة المشاريع والبرامج والتدخلات الحكومية في البرنامج التنموي لمحافظة الكرك للأعوام 2013-2016  بلغت ما يقارب 233 مليون دينار، شملت مختلف القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية.
وبين ان محافظة الكرك استفادت من منحة دولة الكويت للعام 2013 بمبلغ 4.500 مليون دينار لتنفيذ 28 مشروعا قطاعيا ذا أولوية في المحافظة.    
وشارك في اللقاء نواب وأعيان المحافظة واعضاء المجلس البلدي والمجلس الاستشاري لمحافظة الكرك، وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.
وقال سيف إن برنامج الحكومة الاقتصادي والإصلاحات المرتقبة ستعمل على تعزيز التنمية المحلية وفق نهج تشاركي مع مؤسسات المجتمع المدني، وبما ينعكس على ترسيخ مفهوم اللامركزية وتوزيع مكتسبات التنمية بين المحافظات، ما يزيد من فرص العمل ويوسع نطاق الخدمات المقدمة للمواطنين.
وقال الوزير سيف إن الحكومة ملتزمة باعتماد هذه البرامج كمرجعية للجهود الحكومية للمساهمة في تنمية المحافظات، والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، ودعم جهود التنمية المحلية الشاملة والمستدامة، وبتضمين المشاريع المدرجة في برامج المحافظات للأعوام القادمة ورصد المخصصات لذلك وتوفير التمويل المناسب.
 وقال سيف إنه وحسب الإمكانات المالية المتاحة، ستعمل الحكومة على توفير التمويل من المصادر المالية المتاحة للاستجابة للمطالب والاحتياجات التنموية ذات الأولوية وغير الملباة.
وقدم امين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور صالح الخرابشة عرضا مرئيا لأبرز نتائج البرنامج التنموي لمحافظة الكرك، بما يتيح المجال  للحضور من أبناء المحافظة لمناقشة وإبداء ملاحظاتهم حول الأولويات والرؤى والحلول المقترحة لحل المشاكل والتحديات التنموية التي تعترض سبل تنفيذ البرنامج  في محافظتهم.
ولفت وزير الطاقة محمد حامد إلى ما تتحمله خزينة الدولة  جراء انقطاع الغاز المصري والذي سيكبد الخزينة، في حال استمراره حتى نهاية العام الحالي، مبلغ 213 مليون دينار، وبين أن الحكومة بصدد إتمام ما يلزم من اجراءات لاستيراد الغاز المسال لمعالجته وإعادة ضخه للاستهلاك المحلي.
وبين وزير الزراعة عاكف الزعبي أن كلفة المشاريع الزراعية المقررة لمحافظة الكرك خلال الاعوام الاربعة القادمة تبلغ 6 ملايين دينار، مشيرا الى عزم الحكومة اقامة السدود المقررة في المحافظة حيث سيباشر العمل في سد حمود وكلفته 120 الف دينار في وقت قريب، ليصار بعد ذلك لاستكمال ما تقرر من سدود في منطقة الكرك، مشيرا  إلى التوجه القائم لإعادة تأهيل وتشغيل مصنع رب البندورة في غور الصافي.
وقال وزير الأشغال العامة والإسكان سامي الهلسة إن العمل بتوسعة مستشفى الكرك الحكومي سينتهي في غضون اسبوعين، مشيرا إلى طرح عطاءات لإعادة تأهيل بعض المواقع في الطريق الصحراوي، وكذلك عمل دراسة للانزلاقات الأرضية في منطقة المرج لإعادة تقييم وضع المنطقة.
وأشارت وزيرة التنمية الاجتماعية ريم ابوحسان الى نية الوزارة إقامة مراكز تنمية تحت مسمى مراكز المنار في مناطق عي ووادي الكرك وسد السلطاني وقصبة الكرك، إضافة إلى فتح مكتب تنمية اجتماعية في لواء مؤاب ومركز للشلل الدماغي في الكرك، ودعم مشاريع تعزيز الإنتاجية للمنتفعين من صندوق المعونة الوطنية بقيمة مليون و890 الف دينار لفائدة 297 اسرة منتجة.
وأكد وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات أن الوضع التعليمي في محافظة الكرك بشكل عام جيد مقارنة ببقية مناطق المملكة، مشيرا إلى ان الوزارة سترصد مبلغ 20 مليون دينار للسنوات الثلاث المقبلة كمبلغ اولي يمكن زيادته من المنح التي تقدم للمملكة، او من فائض الموازنة لغايات مشاريع الابنية المدرسية، إضافة الى المبالغ التي ستخصص لأغراض زيادة اعداد الغرف الصفية وصيانة القائم منها.

التعليق