عطاء جديدة لمشروع "الألياف الضوئية" بعد شموله بـ"المنحة الخليجية"

تم نشره في الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان - أكّد أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس نادر ذنيبات، أول من أمس أنّ الحكومة من خلال الوزارة ستعمل في المرحلة المقبلة على تجهيز وثائق عطاء جديدة لتنفيذ مشروع شبكة الالياف الضوئية، وذلك بعد ان وافقت الحكومة رسمياً على ضم المشروع وتوفير تمويل له من المنحة الخليجية.
وأكّد ذنيبات بأنّ الوزارة ألغت العطاء القديم الذي طرحته خلال شهر حزيران ( يونيو ) الماضي، الذي كان من المقرر ان يكون يوم السادس من شهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل آخر موعد لتسليم العروض الخاصة به.
وأوضح بان الوزارة وفي ضوء توفّر تمويل للمشروع من المنحة الخليجية، سيجري العمل خلال فترة شهر او اكثر على تجهيز وثائق عطاء جديدة تبنى على المستجدات الجديدة المتعلقة بتمويل المشروع، لافتا بان الوزارة ابلغت الشركات المهتمة بالمشروع بقرار الغاء العطاء القديم والمضي في تجهيز وثائق عطاء جديدة.
وأكّد ذنيبات بأن العطاء الجديد سيكون عطاء تنافسياً مفتوحاً أمام الجميع من مشغلين محليين أو شركات عالمية من الشركات المتخصصة في مجال شبكات الالياف الضوئية وبناها التحتية للمشاركة فيه، وبحسب الاجراءات المرعية في الحكومة لطرح العطاءات.
وقال ان هذا المشروع على قدر كبير من الاهمية للحكومة ومؤسساتها، وذلك لتوفير شبكة ألياف ضوئية تربط جميع المؤسسات لرفع كفاءة الانجاز والاعمال وتقليل الجهد والوقت والتكاليف، في القطاع الصحي والتعليمي والقطاع الحكومي على سبيل المثال.
وكان مجلس الوزراء وافق مؤخراً على تمويل مشروع استكمال بناء شبكة الألياف الضوئية الوطني من خلال المنحة الخليجية بتنسيق ما بين وزارتي الاتصالات والتخطيط والتعاون الدولي، على ان يتم استكمال المشروع على مرحلة واحدة وليس ثلاث مراحل كما تم تقسيمه سابقا.
وطرحت وزارة الاتصالات خلال شهر حزيران ( يونيو ) الماضي عطاء يعنى بالمرحلة الأولى من مشروع استكمال مشروع شبكة الالياف الضوئية؛ وكان يشمل العطاء “تمويل وتنفيذ أعمال توريد وتمديد وتعليق كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها لربط المستشفيات والمراكز والمؤسسات الصحية في كافة مناطق المملكة ضمن برنامج شبكة الألياف الضوئية الوطني npn”، حيث كان من المفترض ان تنتهي فترة تقديم العروض يوم السادس من الشهر المقبل.
ومنذ العام الماضي كان هنالك حديث بين الحكومة وشركات الاتصالات الرئيسية وشركة الكهرباء لدراسة سبل التعاون في كيفيات استكمال الشبكة والاستفادة من البنى التحتية المتوافرة لدى شركات الاتصالات أومؤسسات الحكومة لإنجاز المشروع بالسرعة الممكنة وبالشكل الذي يحقق وفورات في التكاليف، والى جانب الشركات المحلية كانت ايضاً ست شركات عالمية أبدت اهتماما بمشروع استكمال شبكة الألياف الضوئية الوطني : هي شركات سيسكو، اتش بي، هواوي، زد تي ايه، الكاتيل لوسنت، وجونيبر، وهي الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع وتوريد أجهزة وشبكات الاتصالات الحديثة، حيث كانت الحكومة اجتمعت مع هذه الشركات في وقت سابق لمعرفة تصورها عن المشروع ومن أجل مطابقة المواصفات الفنية الموضوعة في العطاء للمعايير العالمية، وذلك لضمان الحصول على أفضل شبكة بأفضل التكاليف.
وتظهر آخر المعلومات حول مشروع شبكة الألياف الضوئية الوطني أنه شمل حتى وقتنا الحاضر ربط 8 جامعات حكومية و621 مدرسة ومديرية تعليم و98 مؤسسة حكومية و77 مؤسسة صحية و23 محطة معرفة و11 موقع شركات كهرباء، وأربعة مواقع أمنية على الشبكة؛ بحيث غطت مناطق عمان والعقبة وإربد والمفرق والرمثا والسلط والجفر والأزرق؛ أي أنه تم إنجاز ما نسبته 35 % من الشبكة.

التعليق