اقتصاديون: استيراد كميات إضافية من الغاز قلص مستوردات المملكة النفطية

تم نشره في الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • مصفاة البترول في منطقة الزرقاء - (تصوير: ساهر قدارة)

عمران الشواربه

عمان- عزا خبراء اقتصاديون تراجع قيمة مستوردات المملكة من النفط 29 % خلال السبعة اشهر الأولى من العام الحالي إلى جملة من الأسباب، من بينها استيراد كميات إضافية من الغاز.

وبين هولاء، في تصريحات لـ"الغد"، أن من أهم أسباب تراجع قيمة مستوردات المملكة من النفط، استيراد كميات من الغاز كبديل عن المنتجات النفطية، وارتفاع اسعار الطاقة الامر الذي قلل من الطلب نسبيا، وزيادة الوعي عند المواطن في ترشيد مصادر الطاقة.
وبحسب التقرير الشهري الصادر عن دائرة الاحصاءات العامة، تراجع إجمالي قيمة مستوردات المملكة من النفط الخام خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي بنسبة 29 %، لتبلغ 951.6 مليون دينار، مقارنة مع 1.3 مليار دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وقال الخبير الاقتصادي، محمد البشير، إن الأسباب المعلن عنها من قبل مصفاة البترول تكمن في استيراد كميات من الغاز كبديل عن المنتجات النفطية، ومن الاسباب الاخرى حالة الطقس وتأثيره في صرف الطاقة وميزانية المواطن المثقلة بالأعباء، الأمر الذي يقلل من استهلاكه للكهرباء.
وأوضح البشير أن الانعكاسات ايجابية من تراجع قيمة مستوردات المملكة من النفط، سيما وأن هذا يؤدي إلى تقليص عجز الميزانية ويخفف الضغط على العملة الأجنبية ويخفض ميزانية الطاقة، متوقعا أن تستقر الفاتورة النفطية في ضوء استقرار الأوضاع السياسية إلى حد ما.
من جانبه، قال الخبير الاقتصادي قاسم الحموري إن سبب تراجع قيمة المستوردات النفطية هي النظرية الاقتصادية القائلة ان "ارتفاع السلعة يقلل الكمية".
وبين الحموري ان المواطن اصبح واعيا" الى حد كبير في امور ترشيد الطاقة نظرا للضغوط التي يعاني منها في الفواتير.
وأشار البشير إلى أن هناك انعكاسات إيجابية وأخرى سلبية لهذا التراجع وكان الايجابي منها التوفير على خزانة الدولة وترشيد استهلاك الطاقة، وكان السلبي منها رفع اسعار الطاقة.
وبحسب التقرير الشهري، تراجعت قيمة مستوردات الديزل (السولار) بنسبة 11.5 %، لتبلغ 659.7 مليون دينار، مقارنة مع 745.1 مليونا خلال نفس الفترة من العام الماضي، كما تراجعت مستوردات الوقود الصناعي (فيول أويل) بنسبة 49.4 %، لتبلغ قيمته نحو163.3 مليون دينار، مقارنة مع نحو 322.5 مليون دينار خلال نفس فترة المقارنة.
ورجح البشير ان يستمر تراجع قيمة مستوردات النفط بسبب التغيرات في سلوك المواطن الاستهلاكي.
واتفق الخبير الاقتصادي، يوسف منصور، مع سابقيه في أن استيراد المملكة كمية من الغاز الطبيعي ينعكس على قيمة استيراد النفط.
وبين منصور ان هناك انعكاسات ايجابية عديدة لتراجع قيمة المستوردات النفطية، ومن أهم هذه الايجابيات توفير العملة الصعبة وتخفيض عجز الميزان التجاري وتخفيض عجز المالي الحكومي.
وفي التقرير الشهري، ارتفعت قيمة مستوردات البنزين بنسبة 19.8 %، لتبلغ 257 مليون دينار مقارنة مع نحو 214.5 مليون دينار خلال الاشهر السبعة الأولى من العام الماضي، كما ارتفعت مستوردات الغاز الطبيعي بنسبة 147 %؛ حيث بلغت قيمتها خلال سبعة أشهر نحو 88.3 مليون دينار مقارنة مع نحو 35.7 مليون دينار خلال ذات الفترة من العام الماضي. وتراجعت قيمة مستوردات الكهرباء بنسبة 72.6 % لتبلغ نحو 19 مليون دينار مقارنة مع نحو 69.3 مليون دينار.

[email protected]

التعليق