أودي تسجل ارتفاعا قياسيا في مبيعاتها 20 % خلال النصف الأول

تم نشره في الاثنين 23 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

دبي- ما تزال أودي مستمرة في تسجيل المبيعات القياسية؛ إذ أعلن الصانع الألماني النخبوي عن ارتفاع قياسي في المبيعات بلغ 20 بالمائة خلال النصف الأول من العام الحالي في أسواق منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بواقع 5.130 سيارة تم تسليمها للعملاء (2012: 4.274 سيارة) وهي نتيجة تحققها الشركة في الشرق الأوسط للمرة الأولى على الإطلاق. وإلى جانب هذا النجاح، يستمر تركيز أودي الشرق الأوسط في تحقيق أهداف استراتيجيته للعام 2013 التي تعنى بالنمو والجودة في البنى التحتية لعمليات البيع وما بعد البيع.
“إذا كان المنتج والخدمة متوفرين بالشكل الصحيح، فإن ذلك سينعكس حتماً على نتائج المبيعات بالشكل الصحيح”، قال تريفر هل، المدير الإداري لدى أودي الشرق الأوسط، وأضاف: “إن الخدمات الممتازة التي تقدم للعملاء خلال عمليات البيع وما بعد البيع هي أساس عملنا”.ما تزال أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة تحتل صدارة أقوى أسواق أودي في المنطقة مع بيع 2.210 سيارات خلال النصف الأول من 2013، أي بزيادة بلغت 27.2 بالمائة. هذا وقد ترجمت النابودة للسيارات، وكيل أودي في دبي والإمارات الشمالية، استثمارها الكبير في تشييد أكبر صالة عرض لسيارات أودي الجديدة في العالم في دبي إلى تسجيل مبيعات هي الأعلى على الإطلاق يتم تحقيقها من قبل وكيل معتمد لأودي في المنطقة بواقع 1.339 سيارة (2012: 993 سيارة) أي بزيادة بلغت 34.8 بالمائة. أما ثاني أكبر أسواق أودي في المنطقة فكان سوق المملكة العربية السعودية التي ما تزال محافظة على مستويات مبيعاتها مع 920 سيارة مباعة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي مقابل 915 سيارة بيعت في الفترة نفسها من العام الماضي.

التعليق