عجز الميزان التجاري يرتفع 6.3 % خلال 7 أشهر

تم نشره في الأحد 22 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 22 أيلول / سبتمبر 2013. 10:01 صباحاً
  • عجز الميزان التجاري يرتفع 6.3% خلال 7 أشهر

عمان - الغد- ارتفع عجز الميزان التجاري الأردني، بنسبة 6.3%، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2012، ليبلغ العجز 5.702 مليار دينار.

وانخفضت نسبة تغطيه الصادرات الكلية للمستوردات، بمقدار 1.7%، لتبلغ  36.3% مقارنة بــ38.0% للفترة ذاتها من عام 2012.

ويعرف العجز في الميزان التجاري، بأنه الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية للأردن.

ووفقا لتقرير التجارة الخارجية الشهري الذي تصدره دائرة الإحصاءات العامة، فإن قيمة الصادرات الكلية خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2013 قد بلغت 3.248 مليار دينار بإنخفاض بلغ 1.3% مقارنة بنفس الفترة من عام 2012.

وبلغت الصادرات خلال الفترة نفسها 2.766 مليار دينار بإنخفاض مقداره 0.3% مقارنة بنفس الفترة من عام 2012.

وبلغت قيمة المعاد تصديره 482.6 مليون دينار خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2013 بإنخفاض مقداره 6.7% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2012.

وبلغت قيمة المستوردات 8.951 مليار دينار خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2013 بإرتفاع بلغ 3.4% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2012.

وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة والمستوردة، فقد إرتفعت قيمة الصادرات من الألبسة وتوابعها ومحضرات الصيدلة، فيما إنخفضت قيمة الصادرات من البوتاس الخام والخضار والأسمدة والفوسفات الخام.

أما المستوردات السلعية، فقد سجلت إرتفاعاً في مستوردات الآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها، والعربات والدراجات وأجزائها، والحديد ومصنوعاته، واللدائن ومصنوعاتها. فيما إنخفضت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته، والآلات والأدوات الآلية وأجزائها.

وبالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد إرتفعت قيمة الصادرات الوطنية بشكل واضح إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومن ضمنها العراق، ودول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا ومنها الولايات المتحدة الأمريكية. فيما إنخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى الدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الهند، ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها بلغاريا.

وبالنسبة للتجارة مع دول مجلس التعاون الخليجي، فقد بلغت المستوردات من هذه الدول ما قيمته 2018.6 مليون دينار أو ما نسبته 22.6% من قيمة المستوردات خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2013. أما الصادرات الكلية لهذه الدول، فقد بلغت 636.5 مليون دينار بما نسبته 19.6% من إجمالي الصادرات خلال نفس الفترة.

وارتفعت قيمة المستوردات من دول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا ومن ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية، والدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الصين الشعبية، ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها إيطاليا، فيما إنخفضت قيمة المستوردات بشكل واضح من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومن ضمنها السعودية الذي يمثل النفط معظم المستوردات منها.

التعليق