"اليرموك" تستبق احتجاجات لطلبتها بتمديد فترة السحب والإضافة إلى الاثنين

تم نشره في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • طلبة أمام دائرة القبول والتسجيل في جامعة اليرموك.-(ارشيفية)

أحمد التميمي

اربد - استبقت جامعة اليرموك الاحتجاجات التي كان يعتزم طلبة جامعة اليرموك تنفيذها أمام رئاسة الجامعة صباح أمس الخميس، احتجاجا على تعطل نظام التسجيل في الجامعة وعدم تمكنهم من التسجيل بإعلان الجامعة في ساعة متأخرة من أول من أمس الأربعاء تمديد فترة السحب والإضافة إلى يوم الاثنين المقبل.

وكان طلبة دعوا عبر صفحة التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" للاعتصام أمام رئاسة الجامعة الساعة 11 من صباح أمس الخميس للاحتجاج على تعطل نظام التسجيل في الجامعة وعدم تمكن غالبية الطلبة من القيام بعملية السحب والإضافة.
وأشار طلبة إلى أن هذا العطل يتكرر في كل فصل وتحديدا عند فترة التسجيل، مطالبين الجامعة بضرورة إيجاد حلول سريعة للحد من هذه المشاكل، نظرا لما تسببه من إرباك لهم.
واستغربوا وجود بعض الشعب على الجدول الدراسي وهي بالأصل غير مفعلة لعملية التسجيل أو أنها تكون محجوزة للطلبة الجدد الذي سيسجلون مع بداية الفصل، مطالبين بضرورة إزالتها أو تحديد الشعب المخصصة للطلاب الجدد ووضع ملاحظات تدل على ذلك.
وأوضحوا أن العديد من مشاكل الطلبة خلال فترة التسجيل لا يمكن حلها، كعدم وجود شعب كافية للمساق وعدم فتح شعب للمساقات وعمليات التعارض بين المواد، حيث إن العديد من الطلبة يتأخر تخريجه لفصل آخر من أجل مادة واحدة، مشيرين إلى أن هناك بعض الأخطاء في خطة الطلبة الموجودة على نظام الطلبة.
وقررت جامعة اليرموك تمديد عملية السحب والاضافة لتسجيل مواد الطلبة إلى يوم الاثنين المقبل وفقا لمدير العلاقات العامة في الجامعة يوسف طبيشات. وقال طبيشات في بيان صحفي، ردا على احتجاجات الطلبة وأولياء أمورهم في عدم تمكنهم من إتمام عملية تسجيلهم للمواد المتخصصة لهم بسبب إغلاقها هي ومواد متطلبات الجامعة والكلية عدا العلوم العسكرية والمواد الحرة، انه تم تمديد فترة السحب والإضافة والتي كان من المقرر أن تنتهي امس الخميس إلى يوم الاثنين المقبل.
وعزا سبب الإرباك الذي حصل، إلى إصرار الطلبة على تسجيل المواد في ساعات محددة من اليوم، وزيادة طاقة استيعاب الجامعة للطلبة.
ولفت طبيشات إلى إن الجامعة ستقوم يوم الأحد المقبل بإعادة هيكلة وطرح شعب جديدة في ضوء إمكاناتها وتوفر هيئة التدريس.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق