مسابقة للأفلام العربية للمرة الأولى في مهرجان الإسكندرية السينمائي

تم نشره في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

القاهرة- يتضمن مهرجان الإسكندرية لسينما حوض البحر الأبيض المتوسط في دورته التاسعة والعشرين التي تنطلق في التاسع من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، للمرة الأولى، مسابقة للأفلام العربية.
وقال رئيس المهرجان، الناقد أمير أباظة "إن 25 فيلما عربيا ستنافس على جوائز المهرجان وتشارك في المنافسة أفلام من 15 دولة عربية ضمن قسمين؛ الأول مسابقة الفيلم الروائي القصير والثاني مسابقة للفيلم الوثائقي".
ويشارك في مسابقة الفيلم القصير 14 فيلما من 12 دولة عربية، في حين يشارك في مسابقة الفيلم الوثائقي 11 فيلما من 7 دول عربية.
والدول المشاركة في هذه المنافسة، الى جانب مصر؛ هي الأردن والعراق وتونس والسعودية والبحرين وسورية وعمان والكويت واليمن وليبيا والجزائر وفلسطين والمغرب ولبنان.
كذلك، قررت إدارة المهرجان إطلاق اسم الناقد وكاتب السيناريو السوري الذي رحل الشهر الماضي رفيق الصبان، على جوائز مسابقة الأفلام المصرية القصيرة والتي تبلغ قيمة جوائزها 32 ألف جنيه مصري (حوالي 5 آلاف دولار).
وتتكون المسابقة من ثلاثة أقسام؛ أولها مخصص للأفلام الروائية القصيرة وآخر للأفلام التسجيلية والقسم الثالث مخصص لأفلام الصور المتحركة وهو القسم الذي حذف في هذه الدورة من المسابقة بسبب عدم توافر أفلام تصل بمستواها للمنافسة على جوائز المهرجان.
ويتنافس في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة المصرية 15 فيلما تسجيليا قصيرا و16 فيلما روائيا قصيرا، الى جانب عرض 7 أفلام خارج المسابقة.
ويحتفي مهرجان الإسكندرية في دورته الحالية بالسينما المغربية من خلال قسم "نظرة على السينما المغربية" يعرض خلالها أربعة أفلام هي فيلم "خيل الله" لنبيل عيوش و"ملاك" لعبد السلام الكلاعي و"الأيدي الخشنة" لمحمد أصيل و"مغربي في باريس" لسعيد نصيري.
ويمثل فيلم "خيل الله" المغرب في المسابقة الرسمية للمهرجان الى جانب مشاركة المغرب في مسابقة الأفلام العربية القصيرة بثلاثة أفلام أخرى.
ويقام على هامش المهرجان معرض للفنون التشكيلية بمشاركة فنانين من أبناء مدينة الإسكندرية التي يتجاوز عدد سكانها الملايين الثلاثة. - (أ ف ب)

التعليق