وزير الشؤون السياسية والبرلمانية يلتقي رؤساء لجان الخدمات بالمخيمات

الكلالدة يؤكد أهمية التواصل والحوار الفاعل لما فيه المصلحة الوطنية العليا

تم نشره في الاثنين 16 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية خالد الكلالدة أن أبناء المخيمات يشكلون جزءا مهما من نسيج المجتمع الأردني الواحد واعتزاز الأردن بأبناء المخيمات ودورهم الفاعل في كافة المجالات.
وأضاف خلال لقائه في الوزارة أمس رؤساء لجان الخدمات ورؤساء اللجان الاستشارية في المخيمات بحضور مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية محمود العقرباوي أهمية الوقوف على مسافة واحدة من جميع اطياف المجتمع ومؤسسات المجتمع المدني والتواصل والحوار الفاعل بنفس القدر مع الجميع لما فيه المصلحة الوطنية العليا.
وأشار إلى أن الحكومة اعتادت اتخاذ القرارات التي تخص الشؤون السياسية والاقتصادية للمواطنين من خلال الاستطلاعات الا انها بصدد التواصل وعقد اللقاءات مع كافة أطياف المجتمع ومؤسسات المجتمع المدني وكافة الفعاليات لتكون حاضرة على الطاولة مع اللجان الوزارية المنبثقة عن مجلس الوزراء لتضعها بصورة الأوضاع ومناقشتها والاستماع لرؤيتها حول مختلف القضايا ما يجعلها شريكا فاعلا في صنع القرار ما يعظم لغة الحوار والتواصل والتي هي أساس للبناء والإنجاز.
من جهته أكد العقرباوي أهمية هذه اللقاءات والتي تنسجم تماما مع التوجيهات الملكية بالتواصل مع كافة شرائح المجتمع الأردني في المدن والأرياف والبوادي والمخيمات والحوار معهم والاستماع إليهم.
بدورهم ثمن رؤساء لجان الخدمات ورؤساء اللجان الاستشارية في المخيمات هذه اللقاءات التي تأتي ترجمة حقيقية لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بالتواصل مع مختلف شرائح المجتمع ما يعزز الثقة لدى المواطن ويجعله شريكا فاعلا في صنع القرار، مؤكدين أنهم أردنيون من أجل الأردن وفلسطينيون من اجل فلسطين.
واكدوا ضرورة تطبيق العدالة في مختلف جوانب الحياة لأنها الأساس في استقرار الاردن وتقدمه وضرورة مراجعة القوانين والتشريعات الناظمة للحياة السياسية خاصة قانون الانتخاب والاحزاب وايجاد قوانين تهيئ للعمل الديمقراطي وتجسير الفجوة ما بين المواطن والانخراط في الاحزاب عبر البرامج التوعوية وتفعيل دور الاعلام في توصيل برامج الاحزاب للمواطنين ما يعزز قناعته بالانخراط في الأحزاب.-(بترا)

التعليق