الشيوعي يدعو لرص الصفوف للتنديد بالتهديدات العدوانية على سورية

تم نشره في الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - دعا المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأردني الأحزاب السياسية والقوى الشعبية إلى توسيع ورص صفوفها للتنديد بالتهديدات العدوانية على سورية.
وقال إن "اتساع جبهة الحكومات والقوى الشعبية المناوئة للحرب على سورية، قد تنجح بلجم المعتدين الإمبرياليين في واشنطن وباريس وتوابعهما في منطقتنا العربية وتركيا، عن تنفيذ نواياهم العدوانية المبيتة، ومواصلة التحريض السافر ضد سورية الشقيقة".
وأكد الحزب في بيان صدر عن مكتبه السياسي أمس انه لن يتوان عن تحذير الحكومة من مغبة اتخاذ أي خطوات تستهدف زج الأردن في أي أعمال عسكرية عدائية تجاه سورية.
ودعا إلى التوقف عن اطلاق تصريحات يستشف منها ان هناك تأييداً رسمياً، للتدخل العسكري الخارجي في سورية.
وقال الحزب إن "هذه التصريحات المستهجنة تتعارض كلية مع تطلعات غالبية ساحقة من شعبنا، الذي لا يرى أن للأردن، دولة وشعباً، أي مصلحة في إلحاق الدمار بالقدرات العسكرية والاقتصادية لسورية، واشاعة مزيد من القتل والفوضى في ربوعها على يد آلة الحرب والدمار الهمجية التي تتوافر لأميركا وحلفائها".
من جانب آخر انتقد الحزب إجراءات الحكومة في رفع أسعار السلع، مؤكدا أن هذا "الارتفاع انعكس لينتج ارتفاعات غير قليلة على العديد من الخدمات، ما أدى لشيوع حالة من التذمر في أوساط الغالبية الساحقة من المواطنين".
وقال الحزب إن "أرقام التضخم آخذة بالارتفاع من شهر إلى آخر، وهو ما يدحض مزاعم الحكومة في ان رفع أسعار الكهرباء وزيادة أسعار المشتقات النفطية لا يُرتب أي أعباء إضافية على ميزانية الأسر الأردنية.

التعليق