"مؤتة" تتوقع قبول 4500 طالب وطالبة العام الحالي

تم نشره في الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • مدخل جامعة مؤتة -(ارشيفية)

هشال العضايلة

الكرك – توقع عميد شؤون الطلبة في جامعة مؤتة الدكتور سليمان الصرايرة ان تقبل الجامعة العام الحالي وضمن كافة برامج القبول الجامعي والتي تشمل القبول الموحد والموازي وبقية البرامج  الدراسية زهاء 4500 طالب وطالبة.
وقال خلال مؤتمر صحفي إن عمادة شؤون الطلبة اعدت برنامجا متكاملا لاستقبال الطلبة الجدد والذي بدأ أمس، لافتا الى ان العمادة والتعاون مع الوحدات والدوائر بالجامعة وضعت كافة مرافقها تحت طلب وحاجة الطلبة الجدد ليقوموا بإجراءات القبول والتسجيل بكل يسر وسهولة، من خلال فريق عمل مكون من موظفي العمادة وعدد كبير من طلبة الهيئات والفرق الطلابية وخصوصا اتحاد الطلبة.
وأشار الدكتور الصرايرة الى ان العمادة قامت بإعداد خطة شاملة ضمن ما يسمى الحقيبة الالكترونية على قرص مدمج  تتضمن توفير حزمة من الإرشادات والتعليمات والبرامج المختلفة المنهجية واللامنهجية للطلبة، اضافة الى توفير نبذه عن المخالفات السلوكية التي ترتب على الطالب عقوبات متعددة وتقديم هدية للطلبة الجدد.
وبحسب الصرايرة يشمل البرنامج تشكيل لجان لإرشاد الطلبة منذ ساعة دخولهم الجامعة وحتى الانتهاء من التسجيل للساعات الدراسية والحصول على الهوية الجامعية.
وأضاف ان الطلبة الوافدين من الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة سوف يجدون كل الاهتمام والرعاية الخاصة لهم من قبل عمادة شؤون الطلبة والعاملين فيها، لافتا الى وجود شعبة خاصة بالطلبة الوافدين، مشيرا الى ان الجامعة ستستقبل هذا العام أعدادا من الطلبة من الشقيقة ليبيا للدراسة فيها.
وأكد الدكتور الصرايرة أن الجامعة قامت مؤخرا بتشكيل لجان قانونية للتدقيق بالمخالفات السلوكية من قبل الطلبة وعقدت اللجان عدة اجتماعات وحققت مع الطلبة المعنيين واستمعت إلى اقوالهم، ونسبت اللجان للمجلس التأديبي والذي هو صاحب الاختصاص في إيقاع العقوبات بحق الطلبة  بخصوص القرارات التي تم اتخاذها.
ولفت الى ان العقوبات شملت 157 طالبا من المتسببين بالمشاجرات الطلابية وتوزعت العقوبات على: فصل 21 طالبا فصلا نهائيا وفصل 15 طالبا اربعة فصول دراسية وفصل 15 طالبا ثلاثة فصول دراسية وفصل 18 طالبا فصلين دراسيين وفصل 8 طلاب فصل دراسي واحد. وتوجيه عقوبة الانذار النهائي بحق 50 طالبا والانذار الاولي بحق 29 طالبا.
الى ذلك دعا رئيس جامعة مؤتة الدكتور رضا الخوالدة الى تأمين بيئة جامعية أفضل للطلبة في الجامعة لتواصل الجامعة دورها الوطني في اعداد الاجيال القادرة والمؤهلة وفي كافة حقول المعرفة.
 واشار خلال لقائه امس عمداء الكليات ورؤساء الأقسام الاكاديمية في الجامعة لبحث احتياجات الكليات والأقسام الأكاديمية الى ان التعيين في الجامعة سيتم وفق معايير العدالة بين الجميع، وبما يخدم مسيرة الجامعة ويتماشى مع حاجاتها.
وبين أن الكفاءات العلمية الموجودة في جامعة مؤتة هي موضع فخر واعتزاز الجميع، وهي نوعية متميزة ومؤثرة وقادرة على انتاج جيل يتسلح بالعلم والمعرفة ويملك القدرة على خدمة الوطن ومؤسساته باقتدار.
وأشار نائب الرئيس لشؤون الكليات الانسانية الدكتور عبدالحميد المجالي الى أبرز التحديات التي تواجه الجامعة، وضرورة قيام الجامعة بواجبها الوطني على أكمل وجه.
ولفت الى ان الغاية في هذه المرحلة تتمثل في المحافظة على مسيرة الجامعة الأكاديمية، والتغلب على المظاهر السلبية مهما كان نوعها، إضافةً الى الالتزام بالأنظمة والتعليمات المعمول بها في الجامعة وتسهيل المعاملات الرسمية للطلبة لتوفير جهدهم ووقتهم.
وشدد  نائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتور محمد سالم الطراونة على ضرورة  الالتزام بالانظمة والتعليمات المعمول بها في الجامعة، والتعاون المشترك بين كافة مكونات الجامعة.
ولفت نائب الرئيس للشؤون الدولية وضبط الجودة الدكتور ظافر الصرايرة الى معايير القبول في البرامج الدراسية التي تطرحها الجامعة وخصوصا التي تستقطب الطلبة من الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة.

[email protected]

التعليق