منتخب الناشئات تحت 16عاما لكرة القدم يتأهب للنهائيات الآسيوية

تم نشره في الاثنين 9 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان -الغد- أكد المدير الفني لمنتخب الناشئات تحت 16عاما لكرة القدم صالح دغش، أن المنتخب تنتظره مهمة آسيوية كبيرة، من خلال المشاركة في منافسات نهائيات كأس آسيا، التي تستضيفها مدينة نانجينغ في الفترة من 26 ايلول (سبتمبر) الحالي ولغاية 6 تشرين الاول (اكتوبر) المقبل.
وقال دغش خلال حديثه للموقع الرسمي للاتحاد: "قطعنا شوطا كبيرا في اعداد المنتخب، رغم غياب المباريات الودية المهمة، من اجل وضع اللاعبات في الاجواء التنافسية، في ظل تواجد منتخبات كبيرة سنواجهها في النهائيات، تتميز بالقوة والسرعة فضلا عن الاداء القوي، مشيرا إلى ان المنتخب سيتوجه الى هونج كونغ فجر السبت المقبل، لاقامة معسكر تدريبي تتخلله مباراتان وديتان مع منتخب هونج كونغ  يومي 16و18 الحالي، بهدف الوقوف على الجاهزية التامة، ومن ثم التوجه الى الصين بهدف التأقلم على الاجواء قبل مواجهة كوريا الشمالية في اولى اللقاءات الرسمية.
واكد أنه عمل مع الجهاز الفني في الفترة الماضية التركيزعلى الجوانب الفنية والبدنية والتكتيكية، وتوفير الانسجام بين اللاعبات والربط بين الخطوط، مبينا أن معسكر هونج كونغ سيكون له مردود ايجابي بوضع اللمسات النهائية على التشكيلة وطريقة اللعب.
وكشف المدير الفني أن غياب اللقاءات الودية يعود لعدم وجود منتخبات في نفس الفئة في العديد من الاتحادات الأهلية، لكن التدريبات المكثفة الى جانب الروح القتالية للاعبات واصرارهن الكبير عوّض ذلك.
وكشف أن المباريات الودية مع اوزبكستان، ساهمت في اعطاء اللاعبات فرصة لاكتساب الخبرة والاحتكاك، بانتظار مواجهة هونج كونج مرتين لاكساب اللاعبات المزيد من الخبرة والثقة قبل الدخول في المنافسات الرسمية .
وابدى المدير الفني عن رضاه التام لاداء اللاعبات وانضباطهن في التدريبات والواجبات الموكلة اليهن، وقال أن المنتخب يضم لاعبات مميزات سيكون لهن حضورا كبيرا في المستقبل القريب، مشيرا إلى وجود 6 لاعبات تحت سن 14 مع المنتخب الحالي، وهذا سيعمل على ديمومة المنتخب الذي سيكون رافدا حقيقيا للمنتخب الوطني الاول.
واشاد بدور الأهالي وقال: "لقد كان لهم دورا كبيرا في دعم اللاعبات ومتابعتهم الحثيثة في المباريات والتدريبات، اضافة إلى توفير عوامل النجاح والراحة النفسية، ما يعود على اللاعبات بالفوائد الفنية وتقديم افضل مالديهم، بالاضافة لتواجد منتخبات لكافة الفئات العمرية الى جانب مراكز الواعدات، ما سيضع الكرة النسوية في مقدمة الركب العربي والآسيوي، بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد برئاسة سمو الأمير علي لتطوير الكرة النسوية للوصول إلى العالمية".
بدورها قالت المدربة العام سوسن الحساسين، ان التطور الكبير الذي اصاب المنتخب يعود للاجهزة الفنية والادارية، التي عملت على مدار الساعة بدعم من الاتحاد، الذي وفر متطلبات النجاح مشيرة الى المنتخب الحالي، يضم معظم الفئات من 98-2002، وبينت أن الجهاز الفني وضع اللاعبات في الاجواء التنافسية، رغم غياب اللقاءات الودية المطلوبة مع منتخبات كبيرة، الا اننا ركزنا على الحالة المعنوية والانضباط التكتيكي، واضافت لقد كسبت اللاعبات فوائد عدة امام مباراتي اوزبكستان الوديتين، ونسعى للاستفادة من معسكر هونج كونج وصولا الى انجاز جديد".
اما مدرب الحراس سمير مولود فقد أعلن عن جاهزية حراسة المرمى من قبل ملك شنك وربا الغويري ونغم الظاهر لخوض النهائيات، وقال "لقد ظهرت الحارسات بصورة طيبة في التصفيات وواصلن المشوار بقوة تأهبا للاستحقاق الآسيوي، مبينا ان الحارسات الثلاث سيقدمن الاداء الطيب في ظل الجاهزية العالية والاصرار الكبير على حماية العرين بكل قوة".
وأعلنت الادارية ريما الريمونية عن الجاهزية الادارية وقالت جاهزون للسفر الى هونج كونج، لاقامة المعسكر التدريبي الذي اعد له بشكل مميز وفق ما هو مطلوب، وكذلك السفر الى الصين مباشرة وتوفير متطلبات النجاح وتهيئة الاجواء امام اللاعبات للظهور بما هو مطلوب".

التعليق