عجلون: لقاء تشاوري للجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة

تم نشره في الخميس 5 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - أكد أعضاء اللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية خلال لقاء تشاوري عقد في محافظة عجلون أمس، أنه ليس من الضروري أن ترفع اللجنة مخرجاتها وتوصياتها إلى حكومة برلمانية منتخبة، وإنما يجوز لها أن ترفعها إلى أي حكومة حالية أو قادمة.
وأكد أعضاء اللجنة أن اللقاء في عجلون يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات التشاورية التي تنوي اللجنة عقدها في مختلف محافظات المملكة، بهدف التواصل والتشاور والاستماع للأفكار والآراء الهادفة لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية، من أجل الخروج بميثاق وطني للنزاهة وخطة تنفيذية ذات إطار زمني محدد لتحديث وتطوير هذه المنظومة.
وأشاد الحضور بدور جلالة الملك عبدالله الثاني في قيادة مسيرة الإصلاح الشامل، مقدمين العديد من المقترحات المتعلقة بالنزاهة والتي كان أبرزها الاهتمام والتركيز على المواطنة واحترام حقوق الإنسان، وتحقيق العدالة في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية، والتأكيد على ضرورة تكاملية الأدوار في القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني.
وطالب المشاركون في اللقاء الذي أداره محافظ عجلون الدكتور محمد سميران في جامعة عجلون الوطنية اللجنة بالعمل على تجسير الفجوة بين المواطن والدولة، والعمل على إصلاح منظومة القوانين وإيجاد رقابة مالية صارمة للحد من مظاهر الفساد الناتجة عن هدر المال العام.
يذكر أن اللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية شكلها الملك برئاسة الدكتور عبدالله النسور وعضوية كل من رئيس مجلس الأعيان ورئيس المجلس القضائي ووزير تطوير القطاع العام والدكتور رجائي المعشر والدكتورمحمد الحموري وعبدالمجيد الذنيبات وطلال أبو غزالة وعبلة أبو علبة والدكتور موسى بريزات ومحمود ارديسات وباسم سكجها.

التعليق