بلدية الشونة الوسطى: الأوضاع المالية الصعبة تحول دون تنفيذها الخدمات الضرورية

تم نشره في الثلاثاء 3 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية - أكد رئيس بلدية الشونة الوسطى إبراهيم فاهد العدوان أن البلدية تعاني من أوضاع مالية صعبة تحول دون تقديمها الخدمات الأساسية للسكان.

وبين العدوان أن موازنة البلدية بالكاد تكفي لصرف رواتب الموظفين وإدامة العمل لكوادرها وآلياتها في مختلف المناطق، لافتا إلى أن هذا الأمر يحتاج إلى تكاتف جميع الجهود الرسمية والشعبية للنهوض بالواقع الحالي لنتمكن من تقديم الخدمات الفضلى.
وأشار العدوان إلى وجود عدد من المشاكل الملحة التي يعاني منها اللواء خاصة فيما يتعلق بالمشاكل البيئية، كانتشار الحشرات والذباب المنزلي وتدني مستوى النظافة وتآكل شبكة الطرق, موضحا ان البلدية بصدد وضع خطة استراتيجية لتحمل واجبها في هذا المجال حال توفر الإمكانات المادية اللازمة. 
ودعا رئيس البلدية جميع القطاعات الرسمية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني للمشاركة والتعاون لدعم المشاريع التنموية والإنتاجية في اللواء ما سيسهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة  لأبناء المنطقة ومرتاديها، خاصة وأنها من المناطق الهامة على المستويين المحلي والدولي.
واضاف العدوان الى بدء العمل لتفعيل مناطق البلدية  وتطبيق مبدأ اللامركزية في العمل بهدف الحد من معاناة أهالي المناطق، وتمكينهم من انجاز معاملاتهم في  مناطقهم دون الحاجة لمراجعة المركز إلا في حال اقتضت الضرورة، مشددا على ضرورة إحداث نقلة نوعية في آلية العمل من خلال منح مديري المناطق صلاحيات واسعة تخولهم من انجاز كافة المعاملات وتسيير أمور مناطقهم.
وأكد على أهمية تحقيق العدالة في توزيع الخدمات على جميع مناطق البلدية دون تمييز للنهوض بواقع الخدمات المقدمة، لافتا ان المجلس سيستمع إلى اقتراحات الأهالي ومطالبهم من خلال التواصل الدائم معهم للوقوف على أهم المشاكل والقضايا والتعاون معهم لإيجاد الحلول المناسبة لها.

[email protected]

التعليق