نجاح لافت لاتحاد "كايج ووريورز" في غروزني

تم نشره في الثلاثاء 3 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • إثارة وندية في أحد نزالات بطولة "كايج ووريورز 58" بمدينة غروزني -(أرشيفية)

أيمن أبو حجلة

عمان- يواصل اتحاد "كايج ووريورز" البريطاني لفنون القتال المتنوع (MMA)، نجاحاته على مستوى تنظيم البطولات خارج حدود المملكة المتحدة وإيرلندا، حيث نظم الاتحاد مؤخرا بطولة "كايج ووريورز 58" التي أقيمت في مدينة غروزني بجمهورية الشيشان.
وهي المرة الثانية التي ينظم فيها اتحاد "كايج ووريورز" إحدى بطولاته في منطقة أوروبا الشرقية، حيث سبق له وأن نظم بطولة في أوكرانيا العام الماضي حققت نجاحا لافتا أيضا.
بطولة "كايج ووريورز 58" كانت مليئة بنزالات مثيرة وحضرها جمهور احتشد في الصالة الأولمبية بالمدينة لمتابعة أبطال شيشان في مواجهة آخرين معروفين على المستوى البريطاني والأوروبي.
وفي الحدث الرئيسي للبطولة، رسم بيسلان إيساييف البسمة على شفاه أنصاره وحقق الفوز على المجري فكتور هالمي باستسلام الأخير في الجولة الأولى ليعان عن نفسه كواحد من المواهب التي يتنظرها مستقبل واعد في عالم فنون القتال المتنوع على الساحة الأوروبية.
وتمكن البريطاني اللامع جيمس بروم من ضم رسلان أبيلتاروف إلى قائمة ضحاياه بالاستسلام أيضا في الجولة الاولى، وعاد الأوكراني بافل كوتش إلى منافسات "كايج ووريورز" بفوز مثير على كريس سكوت بنفس الطريقة وفي نفس الجولة.
وأكد منسق بطولات "كايج ووريورز" في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي شادي طهبوب أن النجاح الذي تحقق خلال البطولة الأخيرة في غروزني فاق كل التوقعات، وأضاف في حديثه مع "الغد": "شهدنا نجاحا آخر لاتحاد كايج ووريورز عندما توجهنا إلى غروزني، تلك المدينة المميزة بحسن ضيافتها وبتقديرها العالي لرياضة فنون القتال المتنوع، وبهذه المناسبة نود أن نوجه الشكر الجزيل للرئيس الشيشاني رمضان قاديروف الذي يمهد الطريق لغروزني لاستقبال أبرز الرياضيين بفضل حكمته ورؤيته المستقبلية، ولا يسعنا إلا أن نشكر الرئيس لمنحنا فرصة خوض تجربة فريدة كهذه، ونحن نتوق للعودة مرة أخرى إلى غروزني لأن مقاتلينا غادروا المدينة والابتسامة تغطي وجوههم".
وركز طهبوب على الإنجازات التي حققها "كايج ووريورز" في ساحة فنون القتال المتنوع خلال الفترة الماضية، مذكرا بالشهرة الكبيرة التي اكتسبها الاتحاد مع انتقال بطله السابق في وزني الخفيف والريشة، الإيرلندي كونور ماكغريغور إلى اتحاد UFC العريق وبروزه في الفترة الماضية كأبرز المقاتلين في العالم بفئة وزن الريشة.
ونوه طهبوب إلى أن الاتحاد يضع في حساباته دائما الارتقاء بمستوى المقاتلين العرب المنضمين له من خلال نزالات قوية بمواصفات احترافية عالية الجودة، مؤكدا أن المقاتل العربي يحمل من القدرات ما يمكنه من مقارعة أبرز نجوم اللعبة في المستقبل، وأضاف أن الاتحاد يهدف أيضا - بحكم علاقته الوثيقة بالأردن - إلى تجهيز المقاتلين الأردنيين المميزين بأفضل السبل الفنية المتاحة، الأمر الذي سيمهد لهم طريق الاحترافية خلال فترة وجيزة.
واستضاف الأردن أربعة عروض لاتحاد "كايج ووريورز" خلال العامين 2011 و2012، بحضور نخبة من أبرز نجوم اللعبة البريطانيين والأوروبيين يتقدمهم ماكغريغور الذي فاز على أرون يانسن بالضربة الفنية القاضية في عرض "كايج ووريورز: فايت نايت 2" الذي أقيم في صالة الملاكمة الجديدة بمدينة الحسين للشباب قبل عامين.
وحول النوايا المستقبلية للاتحاد فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط، قال طهبوب: "العام 2013 لم ينته بعد حيث تنتظرنا العديد من النزالات القوية قبل نهاية العام، كما نخطط لتحديد موقع جديد في المنطقة لإجراء إحدى البطولات ضمن مساعينا لانطلاقة قوية في العام المقبل".
وفي ختام حديثه وجه طهبوب بالشكر لجميع المدربين والمقاتلين والجمهور، إضافة إلى وسائل الإعلام المتخصصة برياضة فنون القتال المتنوع لمتابعتهم الحثيثة لـ"كايج ووريورز" خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن المزيد من العروض القوية والأخاذة تنتظر فرصة البروز في الأشهر المقبلة.

[email protected]

التعليق