"كهرباء إربد" تفوز بجائزة "الضمان" للتميز في السلامة المهنية

تم نشره في الاثنين 2 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - فازت شركة كهرباء إربد بالجائزة التقديرية للتميز في السلامة والصحة المهنية للعام 2012، والتي تمنحها مؤسسة الضمان الاجتماعي للمؤسسات والشركات المتميزة في تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية في مجال الكهرباء.
وقد تم منح الشركة الجائزة بعد إجراء عملية تقييم ومراجعة شاملة لمدى تطبيقها لمعايير وإجراءات السلامة العامة، وذلك من قبل لجنة تألفت من ممثلين عن كل من الضمان الاجتماعي، ووزارتي العمل والصحة، إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص وأساتذة جامعيين، حيث تميزت الشركة بحصولها على المركز الأول عن قطاع الكهرباء بعلامة 91.74 % وهي اعلى علامة من بين الشركات والمؤسسات المشتركة بجائزة الضمان الإجتماعي للعام 2012 في المملكة.
وتسلم مدير عام الشركة المهندس أحمد ذينات الجائزة، وذلك خلال الحفل الذي أقامته مؤسسة الضمان تحت رعاية وزير العمل ووزير السياحة والآثار رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور نضال القطامين.  واشاد الوزير القطامين خلال حفل التكريم بالمنشآت الفائزة بالجوائز التقديرية والتشجيعية لجهودها المبذولة على صعيد السلامة والصحة المهنية، داعيا هذه المنشآت إلى الاستمرار في هذا النهج وتطوير أساليب الوقاية والسلامة في مواقعها وتعزيزها بصورة أفضل لتحقيق المزيد من الحماية للعامل.
وقال مدير عام الشركة المهندس احمد ذينات إن هذه الجائزة منحت للشركة بعد إجراء عملية تقييم ومراجعة شاملة لمدى تطبيقها معايير وإجراءات السلامة العامة والصحة المهنية، وذلك من قبل لجنة تألفت من ممثلين عن كل من المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ووزارتي العمل والصحة، إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص وأساتذة جامعيين، مشيرا إلى أن الشركة حصلت على علامة 74ر91 %، ما أهلها للفوز بالمركز الأول على مستوى المملكة.
وأضاف أن هذا الإنجاز يعكس مدى التزام الشركة بتوفير بيئة عمل آمنة وصحية لجميع العاملين في كافة عملياتها وأنشطتها، إضافة إلى سعيها الدائم لتحقيق النمو والازدهار، مثمنا جهود العاملين في الشركة وتفانيهم في دفع مسيرة تقدمها وتطورها.
يشار إلى أن شركة كهرباء اربد حصلت على شهادة الآيزو العام 2009 لبنائها النظام المتكامل لإدارة البيئة والسلامة والصحة المهنية، كما حصلت على الجائزة التشجيعية للضمان الاجتماعي العام 2010 لتوفيرها شروطا وبيئة مناسبتين للعاملين فيها.

التعليق