الجغبير تنفي وجود فجوة قانونية في آلية انتخاب رؤساء الاتحادات الرياضية

العبادي: اللجنة القانونية الدولية تقدم دراستها خلال لقاء الأمير فيصل ودياك

تم نشره في الأحد 1 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • رئيس اتحاد العاب القوى زيدان العبادي الثاني من (اليمين)خلال حضوره عمومية الاتحاد الدولي - (من المصدر)

مصطفى بالو

عمان- أكد رئيس اتحاد ألعاب القوى زيدان العبادي ان اللجنة القانونية في اللجنة الاولمبية الدولية، تحضر الرد القانوني لرئيس اتحاد العاب القوى الدولي لامين دياك بشأن رفض تدخل اللجنة الاولمبية في اختيار اعضاء الهيئة العامة لاتحاد اللعبة المحلي خاصة في فئة المميزين، ويؤكد ان الشرعية القانونية للهيئة العامة في اختيار جميع المترشحين جميع الفئات “مميزين، اللاعبين المعتزلين والحكام” لخوض انتخابات مجلس الإدارة الجديد التي تم تأجيلها لحين عقد اللقاء المنتظر بين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية سمو الامير فيصل بن الحسين ورئيس اتحاد العاب القوى الدولي لامين دياك في الخامس عشر من ايلول(سبتمبر) المقبل في العاصمة الأرجنتينية على هامش اجتماعات اللجنة الاولمبية الدولية.
واضاف العبادي في حديثه لـ”الغد” ان الرد القانوني لاتحاد العاب القوى الدولي سيكون حاضرا خلال اللقاء المزمع عقده، ليتم توضيح الفجوة القانونية ويؤكد عدم تجاوز شرعية الهيئة العامة التي لها القرار النهائي في اختيار اعضاء الهيئة العامة الذين يجوز لهم خوض الانتخابات، خلافا لما قامت به اللجنة الاولمبية باختيار فئة المميزين عبر اللجنة المشكلة، وهذا يؤكد تدخلها في سير الانتخابات بما يخالف الاعراف والقوانين الدولية على حد تعبيره.
وكان العبادي الذي عاد من موسكو مؤخرا بعد ان ترأس وفد اتحاد العاب القوى الى بطولة العالم، قد التقى على هامش البطولة نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي اللواء دحلان الحمد ورئيس الاتحادات الرياضية الدولية جي سرام  ورئيس لجنة التطوير في الاتحاد الدولي د.عبد الملك هابيل، وتم الإجماع خلال اللقاءات على اختيار كافة اعضاء الهيئة العامة لاتحاد اللعبة من قبل “العمومية” نفسها دون تدخل من اي جهة مسؤولة، معتبرين ان اختيار فئة المميزين لاتحاد ألعاب القوى الأردني من قبل لجنة في اللجنة  الأولمبية هو تجاوز لشرعية الهيئة العامة صاحبة القرار النهائي.
وبين العبادي أنه اكد عبر مرات عديدة ومن خلال “الغد” أنه لا ينوي خوض الانتخابات لمجلس الادارة المقبل، وان ما يقوم به من اجراءات قانونية والتوجه الى الاتحاد الدولي والاستئناس برأيه القانوني للحفاظ على حقوق زملائه من اعضاء الهيئة العامة، في ظل الخبرات الكبيرة بعد أن خدم اللعبة اداريا او لاعبا او مدربا او حكما بخبرته الاكاديمية وانجازاته العملية، مشددا على ان اللجنة التي قامت باختيار فئة المميزين في اتحاد اللعبة واستثنت “5” من اعضاء مجلس الادارة الحالي ومنهم اعضاء في اتحادات ولجان اتحادات قارية ودولية فضلا عن خبرتهم ومسيرتهم وانجازاتهم وتاريخهم، تعد لجنة غير محايدة، منوها ان اللجنة القانونية في اللجنة الاولمبية الدولية تعد دراسة قانونية ستكون حاضرة في لقاء رئيس اللجنة الاولمبية سمو الامير فيصل ورئيس الاتحاد الدولي للعبة لامين دياك.
"فجوة قانونية"
وأشار العبادي إلى انه خلال تلك اللقاءات والاجتماعات واطلاعه على قانوني اتحاد اللعبة الدولي، توصل الى وجود “فجوة قانونية” في قانون الانتخاب للاتحادات الرياضية الأردنية، والتي  تجعل امر انتخاب رئيس اي اتحاد من خلال التصويت بين اعضاء مجلس الادارة المنتخبين، مبينا ان الاجراء القانوني الاصح يمنح الهيئة العامة الدور ايضا في انتخاب رؤساء الاتحادات خلال الانتخابات مباشرة، وان الهيئة العامة لها الحق في عزل رؤساء الاتحادات واسقاط عضويتهم بشرط حضور الاجتماع ثلثي الهيئة العامة في حين ان هذا المدخل القانوني مخالف ايضا لما يجري في انتخابات الاتحادات الرياضية المحلية، متوقعا ان يكون هذا المدخل حاضرا خلال لقاء سمو رئيس اللجنة الاولمبية ورئيس الاتحاد الدولي المزمع عقده منتصف الشهر المقبل.
الجغبير: لا توجد دراسة قانونية
وردت أمين عام اللجنة الاولمبية لانا الجغبير على استفسارات “الغد” حول ما طرحه رئيس اتحاد العاب القوى على هامش لقائه ببعض اعضاء الاتحاد الدولي لترؤسه وفد اتحاد العاب القوى الى بطولة العالم في موسكو قائلة:”لا توجد دراسة قانونية، وتم مخاطبة اتحاد العاب القوى الدولي بشأن الاجراءات التي قامت بها اللجنة الاولمبية تحضيرا لانتخابات العاب القوى، ولم يتم الاعتراض من قبلهم على ما تم اتخاذه، وطالبنا ان يقوم وفد من الاتحاد الدولي بزيارة الأردن للاطلاع على اجراءات اللجنة الاولمبية بشأن اتحاد العاب القوى او انتظار مقابلة رئيس اللجنة الاولمبية سمو الامير فيصل، خلال تواجده في الارجنتين على هامش اجتماعات اللجنة الاولمبية الدولية، حيث رحبوا بالفكرة للالتقاء بسمو الأمير فيصل في منتصف ايلول (سبتمبر) المقبل.
واكدت الجغبير انه لا وجود لفجوة قانونية بحسب ما صرح به العبادي بخصوص انتخاب الرئيس الذي اكد ان الاتحاد الدولي يشير الى انتخاب رئيس الاتحاد مباشرة من قبل “العمومية” بخلاف ما يتم اجراؤه بان اعضاء مجلس الادارة المنتخبين هم من ينتخبون الرئيس، مبينة ان نظام الاتحاد الدولي معمول به منذ سنوات طويلة، ولم يكن هناك اي اعتراض من الاتحادات الرياضية الدولية والتي يجب ان يكون لديها قانون من قبل الاتحادات الدولية، وتطلع باستمرار على مستجداته وكيف يتم انتخاب مجالس الادارات على غراره، ولم يرد اللجنة الاولمبية اي اعتراضات من قبل الاتحادات الدولية واللجنة الاولمبية الدولية على الاطلاق طيلة السنوات الطويلة الماضية مما يؤكد ان اجراءات اللجنة الاولمبية “قانونية” وسليمة.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رئيس الاتحاد العبادي ورفاقه المميزين هم من رحم التعليمات الحالية (متابع)

    الاثنين 2 أيلول / سبتمبر 2013.
    استغراب واستهجان الكثيرين من ان يشتكي رئيس اتحاد العاب القوى الحالي ورفاقه على اللجنة الاولمبية الاردنية التي يرأسها سمو الامير فيصل بن الحسين ، مع العلم بان اللجنة الاولمبية الاردنية هي التي اختارتهم من فئة المميزين سابقاً ولادائهم الضعيف في ادارة شؤون الاتحاد تم استبعادهم. والآن يتم الاعتراض.
    ارحموا الوطن ...