محتجون في المزار الجنوبي يحاولون اقتحام مبنى البلدية

تم نشره في الخميس 29 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أقدم شبان محتجون من سكان بلدة المزار الجنوبي جنوبي الكرك أمس على محاولة اقتحام مبنى بلدية مؤتة والمزار الجنوبي، احتجاجا على رفض الأجهزة الرسمية الإعلان عن نتائج انتخابات البلدية، بحسب العديد منهم.
وقام المئات من مؤيدي أحد المرشحين الذي ظهر فوزه في نهاية عمليات الفرز لصناديق الاقتراع مساء أول من أمس قبل أن يتم تعليق فوزه بعد أن أعيد فرز عدد من صناديق الاقتراع في بلدة مؤتة بالتجمهر وإغلاق الشوارع الرئيسية في البلدة.
وأكد شبان من المحتجين أنهم يرفضون "انصياع الأجهزة الرسمية لرغبات بعض الأشخاص على حساب مصالح وطنية وغالبية سكان اللواء"، مطالبين الأجهزة الرسمية بالإعلان عن فوز مرشح بلدة المزار الجنوبي بعد حصوله على "غالبية الأصوات الانتخابية". 
وقامت قوات الدرك بإخراج الشبان المحتجين من الساحات الرئيسية للبلدية دون حدوث اشتباكات بين الطرفين.
وأكد متصرف لواء المزار الجنوبي عبدالله المعايطة أن بعض الشبان تجمعوا أمام مبنى البلدية احتجاجا على عدم إعلان فوز مرشحهم بانتخابات البلدية.
وبين أن الشبان تفرقوا لاحقا دون وقوع أية احتكاكات مع قوات الدرك أو اعتداء على مرافق البلدية.

التعليق