إطلاق المرحلة النهائية من أوبريت "البراءة يا رسول الله"

تم نشره في الاثنين 26 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 26 آب / أغسطس 2013. 08:34 صباحاً
  • جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقد أول من أمس للإعلان عن أوبريت "البراءة يا رسول الله" - (تصوير: أسامة الرفاعي)

معتصم الرقاد

عمان- أعلن المنتج نضال الخزاعلة عن البدء بالمرحله الأخيرة من أوبريت "البراءة يارسول الله من شر البشر"، وعن كافة التفاصيل المتعلقة بالمرحله المقبلة.
وقال الخزاعلة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أول من أمس في المركز الثقافي الملكي "نعمل مع الوسط الثقافي الأردني من فنانين وإعلاميين ودراميين على أوبريت "البراءة يا رسول الله من شر البشر"، وذلك ردا على الفيلم المسيء للنبي عليه الصلاة والسلام".
"براءة يا رسول الله من شر البشر" من كلمات الشاعر العربي السعودي صالح الشادي، وألحان الأردني د. ايمن عبدالله، وإخراج ساندرا قعوار، ومن إنتاج ريتاج للإعلام.
وسيكون الأوبريت ردا بطريقة حضارية، ويحمل رسالة موجهة إلى العالم، توضح صفات الرسول عليه السلام، ويؤكد الرفض للإساءة للرسول الكريم.
ويواصل منتج الأوبريت نضال الخزاعلة والكوادر الفنية العمل على مدار 24 ساعة، لإنتاج هذا العمل الفني الثقافي الديني، كي يرى النور خلال الأيام المقبلة.
الخزاعلة أكد أن هذا الحدث هو الأهم على مستوى المنطقة، حيث سيشارك فيه ما يزيد على 50 فنانا وإعلاميا ودراميا، ليرددوا بصوت واحد رفضهم للإساءة لأي من الأديان السماوية، مؤكدين أن العالم العربي من مسلمين ومسيحيين هم يد واحدة وقلب واحد في التعايش، ويرفضون العنف والإرهاب والفتنة فيما بينهم.
وأضاف "بعد صدور الفيلم بأسبوع باشرت الاتصال بالنجوم الأردنيين وعرض الفكرة عليهم، حيث رحبوا بدورهم بأي رد حضاري على الهجمة الشرسة على الرسول الكريم، وبالفعل قمنا بالترتيب لإنتاج عمل فني يرقى إلى مستوى الحدث، ويكون ردا حضاريا نصرة للرسول الكريم".
وأوضح الخزاعلة بأنه تم التنسيق مع وزارة الثقافة وهيئة الإعلام المرئي والمسموع والمقروء ونقابة الفنانين، وسيكون الجميع يدا واحدة مع الإعلام الأردني لإعطاء هذا العمل حقه إعلاميا ليصل إلى العالم أجمع، مناشدا الصحافة والإعلام المحلي أن يكون سباقا في إنجاح العمل.
ونوه في الوقت ذاته إلى أنه تم التنسيق مع أكثر من 200 قناة فضائية لبث العمل على شاشاتها ومع مئات الإذاعات.
ويقوم بأداء الأوبريت مجموعة من الفنانين منهم؛ حسين السلمان، جهاد سركيس، أحمد عبندة، رامي الخالد، سليمان عبود،  توفيق الدلو، محمود سلطان، محمود الخياط، زياد صالح، مجد أيوب، أسامة جبور، منتصر حبيب، أشرف صابر، يوسف كيوان، محمد رافع، محمد القاق.
وبدأ المؤتمر الصحفي بعرض خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني في الولايات المتحدة الأميركية ردا على الفيلم المسيء في وقتها، تلاه عرض فيلم قصير عن مجريات ما يتم خلف الكواليس من تصوير.
وأكد الخزاعلة أن الأوبريت ستتم ترجمته للغات مختلفة هي؛ الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والفارسية، والتركية والعبرية والاوردو، ليصل الى شتى بقاع الأرض حاملا رسالة التسامح والتآخي بين الأديان السماوية كافة.
وذهب إلى أن الفنانين والإعلاميين المشاركين في الأوبريت يمنّون النفس بأن يتوج هذا العمل برعاية ملكية إيذانا بإطلاقه عربيا وعالميا.
ويذكر أن الخزاعلة سيقوم بدعوة أكثر من ألف شخصية عربية وعالمية من رجال الدين والسياسة وأهل الصحافة والإعلام ونجوم الدراما العربية، للمشاركة في حفل الإطلاق الذي تجري الترتيبات الخاصة لإطلاقه في عمان، فيما سيحظى العمل بتغطية إعلامية واسعة عربيا وعالميا.

التعليق